“تويتر” يعدل خدماته

مصدر الصورة: عالمي

أعلن موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن الشركة بصدد تعديل خدماتها لتوفير مساحة أكبر للأحداث الكبرى العالمية مثل: كأس العام لكرة القدم، حفلات الزفاف الملكية، الانتخابات، الزلازل، في محاولة منها لتسهيل الأمر على المستخدمين للعثور على التغريدات المثيرة للإهتمام.

إقرأ أيضاً:قرارات استراتيجية لترسيخ تنافسية بيئة الأعمال في الامارات

وحاول “تويتر” التمييز بين المعلنين والمستخدمين من خلال التركيز علىالأحداث المباشرة والأخبار الفورية، بعكس “فيسبوك” التي جعلت من المشاركات العائلية والأصدقاء أولوية على الأخبار.

وقال الموقع الذي يتخذ من سان فرانسيسكو مقراً له إنه سيبدأ في إبلاغ المستخدمين لديه عندما تصبح التغييرات جاهزة وأنه سيشجع مثل هذه الأحداث في قسم مخصص من صفحة البحث على تويتر.

وقال كيث كولمان نائب رئيس تويتر للمنتجات أن الأخبار العاجلة والمهمة ستظهر في مقدمة الصفحة الرئيسية، وهي محور الخدمة وأول ما يراه المستخدمون عادةً عندما يفتحون تويتر على هاتف ذكي. وأضاف كولمان أمام للصحفيين: “نريد أن يكون تويتر هو الطائر الصغير الذي يقف على كتفك ليخبرك بما تريد أن تعرفه عندما تحتاج إلى ذلك”.

إقرأ أيضاً:هكذا تحقق التوازن بين الأناقة والمهنة

وذكر أن النقر على الأخبار العاجلة والمهمة سينقل المستخدمين إلى مجموعة من التغريدات والصور والمقاطع المصورة بشأن موضوع ما، والتي ستوضع معاً في هذا المكان من خلال حلول حسابية إلكترونية وموظفين.

وقال كولمان إن “تويتر” أطلق خاصية مشابهة تسمى “مومنتس” عام 2015، مضيفاً أن التغييرات الأخيرة توسع هذه الخاصية، وأضاف:”إن المطالبات ستظهر في أعلى الجدول الزمني للتويتر، وهو قلب الخدمة وأول ما يراه المستخدمون عادة عندما يفتحون تويتر على هاتف ذكي”.

إقرأ أيضاً:اختر إطلالتك لتليق بمكانتك

نمو الايرادات

وسجلت أسهم تويتر أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات عند 44.33 دولار خلال تداولات يوم الثلاثاء الماضي بعد أن رفع جيه بي مورغان السعر المستهدف للسهم. ووقع “تويتر” اتفاقية مع شركة Fox Sports لعرض أبرز مباريات كأس العالم بما في ذلك كل هدف سجل في البطولة.

إقرأ أيضاً:أهميّة التنسيق بين العمل والحياة الشخصية

وأثبتت الأحداث الكبيرة والأخبار رفيعة المستوى صعوبة عمل شبكات مواقع التواصل الاجتماعي بما في ذلك “فيسبوك” و”يوتيوب” بسبب سهولة انتشار الخدع والمعلومات الخاطئة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani