التحدث مع ألبرت أينشتاين أصبح ممكناً

نجحت شركة إنتاج المحتوى الصوتي “فلورثميك” بالتعاون مع “يونيك” في إعادة عالم الفيزياء الشهير ألبرت أينشتاين إلى الحياة.

وذلك من خلال نسخة رقمية له تم تنفيذها بواسطة الذكاء الاصطناعي. والهدف منها الإجابة على أسئلة المستخدمين عبر الانترنت في مسائل العلوم.

سبب اختيار عالم الفيزياء ألبرت أينشتاين

ألبرت أينشتاين

اختير أينشتاين على وجه التحديد لأسبابٍ عدة، جاء في مقدمتها أنه أيقونة وشخصية تاريخية وعبقرية، ذات ثقل وقبول جماهيري واسع النطاق.

كما عرف عنه انحيازه إلى التكنولوجيا بقدرٍ كبير إضافةً إلى كونه عالم فيزياء> وكثيرون يبحثون عن إجابات لتساؤلاتهم في هذا المجال.

بينما أكدت الشركة أنها “بعد دراسة معمقة لعدد من الشخصيات العلمية، وجدت أن العالم الشهير يملك قاعدةً أوسع من الجماهير”.

وأضافت أنه “كان أيضاً الأقرب إلى تصورهم حول النموذج الرقمي الذي يرغبون في تنفيذه”.

التفاصيل التقنية لأينشتاين الرقمي

الذكاء الاصطناعي

تم دمج التقنيات المرتبطة بالشخصية عبر حساب متقدم لجعله أقرب إلى الواقع.

وهذا ما جعل أينشتاين الرقمي أشبه بالحقيقي إلى حدٍ كبير، خصوصاً في التفاعل.

وبحثت الشركة في التفاصيل والسمات الخاصة بالعالم الفيزيائي لتتمكن من تحديد نبرة صوت أقرب له، وأكثر واقعية.

ومن المنتظر بعد انتهاء النسخة الرقمية أن يكون تفاعله سريعاً مع المستخدمين، ليرد على التساؤلات في فترة تتراوح من 3 إلى 12 ثانية فقط.

المهام التي سيقوم بها أينشتاين بعد تصميم نسخته الرقمية

الذكاء الاصطناعي

يثق عدد كبير جداً من محبي العلوم في مختلف أنحاء العالم في أينشتاين. ويعتبرونه مثالاً أعلى، ويحبون تلقي النصائح والمعلومات منه.

ومهمة النسخة الرقمية من التطبيق هي الإجابة عن تساؤلات المستخدمين المرتبطة بالمجال العلمي بشكلٍ عام، والفيزيائي على وجه الخصوص.

وأكد موقع “تيك إكسبلور” أن المستخدمين سيطرحون أسئلتهم على أينشتاين الرقمي، فيتفاعل ويتجاوب معهم، كما لو أنه شخص حقيقي”.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي