الإمارات تتعرض لهجمات إلكترونية خطيرة… هذه هي تفاصيلها
هجمات الكترونية

مصدر الصورة: عالمي

لا تزال الهجمات الإلكترونية تشكل هماً رئيسياً للحكومات العالمية وخطراً كبيراً على المؤسسات الحكومية والمالية. وفي هذا السياق، بلغ عدد الهجمات التي نجح الفريق الوطني الإماراتي للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، التابع لهيئة تنظيم الاتصالات، في التصدي لها في الشهرين الأولين من العام 2018 86 هجمة، وذلك وفقاً للإحصاءات الأحدث التي أصدرتها الهيئة وأظهرت انخفاضاً في عدد الهجمات بنسبة فاقت 66% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017.

إقرأ أيضاً:لن تتخيلوا المبلغ الذي خسره “فيسبوك” خلال ساعات قليلة!

ووصل عدد هذه الهجمات في شهر فبراير الماضي إلى 52 هجمة، في حين بلغ في شهر يناير الماضي 34 هجمة. وصُنفت 39 منها ضمن تلك التي تستهدف الاحتيال والتصيد لمجموعة من المواقع الحكومية والخاصة، في حين بلغ عدد الهجمات التي تسعى إلى تسريب المعلومات 16 هجمة، فيما استهدفت البقية تشويه مواقع إلكترونية وغايات أخرى، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

إقرأ أيضاً:الوليد بن طلال يعود إلى الساحة باستثمارات هائلة

وبحسب المعايير التي يتبعها فريق الاستجابة لطوارىء الحاسب الآلي في هيئة تنظيم الاتصالات في تصنيف الهجمات بحسب خطورتها، صُنفت 39 منها ضمن فئة متوسطة الخطر و8 هجمات منخفضة الخطر في حين وصل عدد المصنفة بشديدة الخطر 18 هجمة، علماً أن الفريق تولى التصدي لها جميعاً بنجاح.

إقرأ أيضاً:كل ما تريد معرفته عن كأس العالم 2018!

وعلى صعيد قائمة البرامج الأكثر خطورة في شهري يناير وفبراير، شملت برنامج “زايكلون” إضافة إلى برنامج الفدية للسحابة الإلكترونية وبرنامج خبيث يستغل ثغرة أمنية في “مايكروسوفت أوفيس”.

إقرأ أيضاً:3 أسباب أدت إلى تراجع حاد في قيمة “بيتكوين”

العام 2018 حافل بالهجمات الإلكترونية

كانت شركة “ماكافي” لأمن المعلوماتية قد أكدت في تقرير نشرته أن العام 2018 سيكون حافلاً بالجرائم الإلكترونية مع تطوير أدوات أكثر فتكاً من جانب قراصنة المعلوماتية.

إقرأ أيضاً:YouTube تطلق أول YouTube Space في المنطقة من دبي

وشهد العالم في الآونة الأخيرة هجمات إلكترونية واسعة النطاق من بينها “باد رابيت” و”نوبت بيتيا” و”واناكراي”، وهي ثلاث برمجيات تسببت بشل عمل مئات آلاف أجهزة الكمبيوتر حول العالم ودرت أموالاً طائلة لقراصنة المعلوماتية، وفقاً لموقع “فرانس 24”.

إقرأ أيضاً:هل ستتحسّن ظروف العمل في الإمارات؟

فدرت البرمجية الخبيثة “واناكراي”، التي طالت في مايو الماضي خدمات الصحة البريطانية ومصانع شركة “رينو” الفرنسية للسيارات وسكك الحديد في ألمانيا والحكومة الاسبانية، 140 مليون دولار على القراصنة المعلوماتيين.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani