إيبك غيمز تشكو أبل إلى الاتحاد الأوروبي بسبب فورتنايت

تفاقمت الأزمة الأخيرة بين شركة أبل مع شركة إيبك غيمز، وذلك بسبب حذف أبل للعبة فورتنايت من متجرها، وحرمان عشاق اللعبة من تحميلها مجدداً.

وتقدمت إيبك غيمز بشكوى قانونية جديدة ضد الشركة الأميركية، إلى المنظمين في الاتحاد الأوروبي بشأن قواعد متجر التطبيقات الخاص بالشركة المُصنعة لهاتف آي فون.

إيبك غيمز حاولت الافلات من عمولة ابل فاختفت تماماً!

إيبك غيمز

قالت الشركة المُصممة لفورتنايت، إنها تطلب من الاتحاد الأوروبي التدخل في الأزمة التي أشعلتها أبل انتقاماً من إيبك غيمز، التي حاولت في وقتٍ سابق من العام الماضي تجاوز متطلبات أبل بشأن نظام الدفع الخاص بها، الذي يُلزم مالك التطبيق بدفع عمولة تصل إلى 30٪.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة إيبك غيمز، تيم سويني، في تصريحات صحفية أنه: “لا ينبغي أن يكون لشركة أبل أي حق في حظر أو فرض ضريبة على أي معاملة من خلال خدمات الدفع الأخرى التي تجري على متجرها”.

إيبك غيمز تشكو أبل إلى الاتحاد الأوروبي بسبب فورتنايت

وأكد أن إطلاق مدفوعات في هذه المتاجر بات أمراً ضرورياً، للقضاء على الميزة التي تتمتع بها متاجر تطبيقات أبل وغوغل على الأجهزة المحمولة.

في المقابل، يشعر الاتحاد الأوروبي بالقلق حيال الدور الذي تقوم به ابل على أجهزتها كحارس إلزامي.

وهو ما يجعلها متهمة بالاحتكار، لا سيما وأن المنظمين في جميع أنحاء العالم يشعرون بقلق متزايد من سيطرة بعض المنصات الكبيرة على الشركات الصغيرة التي تعتمد عليها في مزاولة نشاطها.

الشركة المصممة لفورتنايت تقاضي ابل في أكثر من دولة

إيبك غيمز

تقاضي إيبك، شركة أبل في الولايات المتحدة وأستراليا، وقدمت أيضاً شكاوى بشأن متجري أبل وغوغل في محكمة مكافحة الاحتكار في المملكة المتحدة.

من ناحيتها، قالت أبل في بيان إن: “إيبك أطلقت ميزة جديدة في التطبيق الخاص بلعبتها، لم تتم مراجعتها أو الموافقة عليها من قبلنا”.

إيبك غيمز تشكو أبل إلى الاتحاد الأوروبي بسبب فورتنايت

وكشفت أن إيبك فعلت ذلك بقصد صريح لانتهاك إرشادات متجر التطبيقات، التي تطبق بالتساوي على كل مطور وتحمي العملاء.

وأكدت أن سلوك إيبك المتهور جعل العملاء مجرد قطع شطرنج، لذلك: “نتطلع إلى توضيح هذا الأمر للمفوضية الأوروبية”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher