إكسبو 2020 .. كيف سيستقطب 25 مليون زائر؟

تستعد إمارة دبي لإطلاق معرض إكسبو 2020، الحدث الذي صنّف بالأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، بعد عامٍ من موعده الأساسي.

وينعقد على مساحة تقدر بنحو 4.3 كيلو متر مربع. وتستهدف الإمارة من خلاله استقطاب ملايين الزوار.

ومن المتوقع أن يعوض المعرض فترة أزمة كورونا، وما ترتب عليها من خسائر عالمياً ومحلياً، خصوصاً بالنسبة إلى القطاع الاقتصادي.

توقعات بالإقبال الكبير على معرض إكسبو رغم كورونا

إكسبو 2020 دبي

توقعت حكومة دبي أن يجذب معرض إكسبو أنظار العالم رغم ظروف الوباء الحالية وإمكانية التعافي ومراحله المرتقبة.

وأرجعوا الأمر إلى الثقة التي تمكنت الإمارة في اكتسابها من خلال الفعاليات التي أجرتها خلال الفترة الأخيرة. وحضرها قطاع كبير من الجمهور الدولي بشكلٍ شخصي.

كما أكدت الحكومة أيضاً أنها تعمل على حزمةٍ من الضمانات خلال المعرض، منها حملة التطعيم ضد الوباء. وهذا سيعزز موقفها الجاذب للمشاركين.

ومن المقرر أن يضم المعرض مشاركين من نحو 190 دولة حول العالم، كما أنه محطة اختبار التاكسي الطائر.

الإجراءات الوقائية خلال فترة المعرض

إكسبو 2020 دبي

وجه ولي عهد دبي ورئيس مجلسها التنفيذي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بتوفير اللقاح لجميع الممثلين الرسميين في المعرض.

وأشارت الحكومة إلى أن “العمل يجري على قدم وساق لتعزيز الإجراءات الوقائية. وضمان مشاركة آمنة طوال فترة المعرض لجميع المشاركين والمقيمين”.

ويركز إكسبو 2020 على الوصول إلى نسخة أكثر استدامة في تاريخ الحدث الذي يمتد لأكثر من 160 عاماً.

المستهدف من إكسبو 2020 .. الحدث الأكبر في الشرق الأوسط

إكسبو 2020 دبي

يتبنى إكسبو 2020 أحدث تقنيات البنية التحتية، التي تعتبر تجسيداً حقيقياً لما ستصبح عليه بيئة المستقبل الذكية ويأمل العالم في الوصول إليها.

وهو يعتبر نافذة العالم نحو تسريع وتيرة التعافي الاقتصادي بعد الكبوة العالمية. ومن المنتظر أن يعاد من خلاله رسم خارطة الطريق لما بعد الوباء.

كما سيشكل منصةً إبداعيةً لتوفير فرصٍ فريدة للتعاون في مختلف التقنيات والمشروعات الابتكارية.

كل ذلك بهدف الوصول إلى مستقبل ذكي بالكامل، فضلاً عن إيجاد حلول لغالبية التحديات، ويأتي على رأسها التغير المناخي.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي