مايكروسوفت تضاعف أسعار Xbox Live ثم تتراجع

تسببت شركة مايكروسوفت بأزمة بين المهتمين بألعاب Xbox. بعد أن قررت الأسبوع الماضي، مضاعفة أسعار الاشتراك في خدمة Xbox Live.

ووصلت هذه الزيادة إلى 120 دولاراً سنوياً، لاستخدام الألعاب عبر الإنترنت على هذه الأجهزة.

لكن سرعان ما تراجعت الشركة الأميركية عن القرار بعد الجدل الذي تسبب به.

وأكدت لمحبي ألعابها أنها “كانت على خطأ هذه المرة، ووعدت بتقديم مزيدٍ من التنازلات”.

أما بالنسبة إلى الألعاب المجانية، فلن يحتاج المستخدم بعد الآن إلى عضوية Gold لممارسة تلك الألعاب.

مايكروسوفت .. مضاعفة أسعار Xbox Live ثم تراجع

مايكروسوفت

قالت عملاق أنظمة الحاسوب في مدونة حديثة حول الأزمة: “لقد أخطأنا اليوم، وكنتم على حق في إخبارنا بذلك”.

وأضافت مايكروسوفت أن “الاتصال واللعب مع الأصدقاء بات جزءاً حيوياً في عالم الألعاب اليوم”.

كما أشارت إلى أنها “فشلت في تلبية توقعات اللاعبين الذين يمارسون اللعب يومياً، ونتيجةً لذلك، قررنا عدم تغيير الأسعار والتراجع عن الزيادة”.

ألعاب إلكترونية

وأكدت الشركة أيضاً أنها “ستلغي شرط وجود جهاز Xbox Live Gold مباشر لاستخدام الألعاب المجانية”، ما يجعلها متوافقة مع خدمات الاشتراك المماثلة من Sony وNintendo.

الشركة تعد بتغيير كبير في الشهور المقبلة

مايكروسوفت

قالت الشركة في مدونتها: “نريد أن نحوّل هذه اللحظة إلى فرصة لجعل Xbox Live أكثر انسجاماً مع الطريقة التي نرى بها اللاعب في قلب تجربته”.

وأضافت: “لذلك بالنسبة للألعاب المجانية، لن تحتاج بعد الآن إلى عضوية Gold. ونحن نعمل بصدق من أجل تحقيق هذا التغيير في أقرب فرصةٍ ممكنة خلال الأشهر المقبلة”.

Xbox Live

وأوضحت أنه يمكن للأعضاء الجدد والحاليين الاستمرار في الاستمتاع بخدمة Gold بنفس الأسعار التي يدفعونها حالياً”.

وهي تبلغ 9.99 دولاراً لشهرٍ واحد، و24.99 دولاراً لـ3 أشهر، و39.99 دولاراً لـ6 أشهر. على أن تستمر أسعار الاشتراك السنوي كما هي بـ59.99 دولاراً.

مايكروسوفت تضاعف أسعار Xbox Live ثم تتراجع

وقد ذكرت ميكروسوفت، في بيان رفع أسعارها، أن “الزيادة تأتي كجزء من الاستثمار في تعزيز السلامة الرقمية للاعبين، وتمكين طرق جديدة للمشاركة والتواصل واللعب مع الأصدقاء”.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher