9 وسائل تتفادى فيها تشتيت الانتباه في العمل يوم الخميس
يصعب التركيز في العمل بينما تحلم بالإجازة

قد يكون من الصعب عليك التركيز يوم الخميس، فيما يشعر الجميع بالحماس بانتظار عطلة نهاية الأسبوع. وبينما تكون أجواء يوم الخميس مبهجة في المكتب، غير أن ارتباطك بالمواعيد يحتم عليك الانتباه والتركيز لإنجاز العمل. ما العمل إذاً؟  لدينا نصائح تساعدك على الحد من تشتيت الانتباه والتركيز على العمل.

 

1- التخطيط ضمن برنامج زمني

يساعدك البرنامج في تخصيص الوقت اللازم لإنجاز العمل، كما يمهلك بعض الوقت للاستراحة والاستمتاع بالأحاديث الصغيرة مع زملاء العمل. وبينما تقوم بتحديد الوقت للعمل فستتمكن من التركيز على عملك أثناء الفترة التي حددتها في برنامجك.

 

2- استخدام شاشة واحدة للعمل: افتح أمامك الملف الذي تختار العمل عليه، واغلق أي برنامج أو تطبيق آخر، سيحد ذلك من العوامل التي تساهم في تشتيت الإنتباه مثل البحث عبر الانترنت أو الإطلاع على البريد الإلكتروني الجديد.

 

3- إيقاف التنبيهات:

إذا كانت التنبيهات تقفز أمامك كل دقيقة على شاشة الحاسوب، فلا بد أن يتشتت إنتباهك، للتركيز على العمل الذي تقوم به، إمنع هذه التنبيهات من خلال إعدادات الحاسوب.

 

4- منع التشتيت من الزملاء في العمل:

هل يقوم زملاء العمل بتشتيت إنتباهك بأحاديثهم المشوقة عن مباريات كرة القدم، وانتخابات الفيفا. للأسف لن تكون قادراً على مشاركتهم هذا الحديث، ولذلك من الأفضل أن تضع سماعات الأذن، وتستكمل عملك، كما يمكنك أن تطلب منهم التحدث في مكان آخر لتتمكن من إنجاز عملك.

 

5- تقسيم المهام إلى مهام أصغر

إذا نظرت إلى المشروع الذي تعمل عليه كمشروع متكامل متعدد الأقسام، فقد يبدو الأمر صعباً ومنهكاً وبالتالي ستبحث عن ما يلهيك كي لا تعمل عليه. عوضاً عن ذلك قم بتقسيم المشروع إلى مهام صغيرة يمكنك إنجازها بسرعة لتنتقل إلى القسم التالي.

 

6 – إغلاق باب المكتب

إذا كان لديك مكتبك الخاص مع باب خاص به، أغلق باب المكتب كي لا يدخل عليك أي شخص بينما تصب كامل إهتمامك على العمل.

 

7 – أغلق هاتفك المتنقل:

ندرك تماماً ما مدى صعوبة هذا الأمر، ولكن إذا بلغت مرحلة اليأس وتريد فعلاً أن تتخلص فعلاً من كل ما يشتت إنتباهك، أنت تعلم تماماً ما عليك فعله. فالاتصال المقبل قد تدفع ثمنه وقتاً ثميناً.

 

8- العمل من مكان مختلف

إذا كان المكتب لا يساعدك على التركيز، فهذا يطلب منك أن تنجز له أمراً عاجلاً، وذاك يطلب الإجتماع بك، والاتصالات لا تتوقف، حان الوقت لتحمل حاسوبك المحمول وتقصد مكاناً هادئاً تتمكن فيه من التركيز والعمل في أجواء هادئة تساعدك على التفكير.

 

9 – العمل خارج ساعات الدوام

حسناً قد لا تستلطف فكرة البقاء في المكتب لوقت متأخر يوم الخميس، ولكن البقاء في المكتاب بعد رحيل الآخرين أو الذهاب إلى العمل باكراً قبل أن يأتي الآخرون قد يمنحك السكون الذي تحتاج إليه لإنجاز عملك.


شاركوا في النقاش
المحرر: Alex Hawath