4 طُرق تساعدك على إدارة نمو مشروعك

إن نمو وتطوير الأعمال ليس بالأمر السهل في ظل التنافسية العالمية المتصاعدة. لذلك، تتطلب إدارة نمو شركتك تخطيطاً وتنفيذاً بشكلٍ دقيق.

ومن أجل القيام بذلك على أفضل وجه، نقدم لك بعض النصائح في التالي.

حدد أهداف نمو تسعى لتحقيقها

نمو مشروعك

أمامك الكثير من الأدوات والطُرق لقياس النمو، لكن تحديد أهدافك من النمو سيوجّه جهودك نحو الأنواع التي تهمك.

وعليك أن تعلم أنه بدون أهداف واضحة، قد تنجح في تنمية بعض المجالات، مثل قاعدة عملائك، إنما من دون أن تحقق نمواً في المجالات التي تهمك بالفعل.

وتضم المقاييس الأكثر استخداماً في مختلف الأسواق:

  • الإيرادات الشهرية المتكررة
  • هامش الربح
  • حسابات مميزة أو عمليات بيع
  • قيمة العميل
  • العدد الإجمالي للحسابات

وبمجرد نجاحك في تحديد هدف أو أكثر، لماذا لا تبدأ بتصميم  جدول زمني لتحقيقها؟

لا تنسى أيضاً أنه هناك أمور لا يمكن تغافلها، مثل رأس المال، والقوى العاملة، والساعات اللازمة للوصول إلى النقطة التي تريد الوصول إليها.

وضع في اعتبارك الوقت المطلوب للتوظيف أو الحصول على قرضٍ ما.

كن حريصاً بخصوص عمليات التوظيف

4 طُرق تساعدك على إدارة نمو مشروعك

هناك معلومة مهمة لا بد أن تدركها، وهي أن المؤسسات لا تنمو من تلقاء نفسها، إذ أن الأشخاص داخل شركتك مسؤولين عن نموها.

لذلك، فإن تعيين الموظفين المناسبين يعتبر جزءاً لا يتجزأ من النمو المستدام للشركة، لا سيما عند مرحلة انطلاق الشركة.

وتذكَّر أن إحدى طرق تلبية احتياجاتك، هي الاستعانة بمصادر خارجية، أي يمكنك الاستعانة بموظفين مؤقتين لإنجاز مهمة معينة، ولا يتطلب هذا الشكل من التفويض تعيين موظفين جدد.

السيطرة على الميزانية

4 طُرق تساعدك على إدارة نمو مشروعك

يعتبر الإنفاق والادخار من الأمور الأساسية لإدارة نمو الأعمال، إذ يقوي الإنفاق النمو من خلال الحصول على الإمدادات التي تحتاجها لتطوير وتصنيع منتجك.

صحيح أنه لا ينتج عن الادخار نمو فوري، لكنه يساعدك على مواصلة نشاطك.

ويعتبر ذلك التوازن مطلوباً، وخصوصاً أن عملك يحتاج إلى ميزانية لتحديد أولويات إنفاقه مع سلب بعض الأموال كل شهر.

بخلاف ذلك، فسوف تميل إلى الإفراط في الإنفاق، ما قد ينتج عنه نمو قصير الأجل، وسيجعل مؤسستك أكثر هشاشة.

تركيز الجهود

4 طُرق تساعدك على إدارة نمو مشروعك

بالطبع لا تستطيع التركيز على كل مجال من مجالات عملك مرة واحدة، ولن تتمكن من تحقيق إنجاز ملموس إذا لم تستطع تحديد أولويات وقتك.

عُد إلى أهدافك، وركّز عليها، واختر طريقة لقياس الأفضل لقياس مدى نموك خلال هذا لربع  لتعرف احتياجاتك ونقاط الضعف والقوّة، لتتمكن من تركيز جهدك.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher