3 علامات تساعدك على اتخاذ قرار بيع شركتك!

الخطة العملية الواضحة، هي أبرز علامات النجاح لأي شركة منذ تأسيسها وانطلاقة عملها، مروراً بتنفيذ مشاريعها، ووصولاً إلى قرار بيعها.

فإن اتخذت القرار ببيع شركتك، يجب أن تضع لهذه العملية خطة محددة لضمان حصولك على القيمة القصوى لسعرها. فالمهم هو تحقيق المكاسب المرجوة من عملية البيع لتحسين وضعك المالي.

متى ستقرر بيع شركتك، وما هي أبزر علامات نجاح هذه العملية؟ هذا ما سنتعرّف إليه في التالي.

شركتك تجاوزت طموحك

3 علامات تساعدك على اتخاذ قرار بيع شركتك!

ربما نجحت بتوظيف فريق عمل رائع، فتمكنت معه من تحقيق نمو الشركة وتعزيز موقعها في السوق.

في هذه الحالة، قد تتولد لدى الفريق طموحات أكبر من توقعاتك، بينما تفضل أنت البقاء ساكناً دون التقدم أكثر.

وقد يتخطى نمو الأعمال التطابق مع أهدافك، فتحتاج الشركة التي كنت تريد لها 12 موظفاً فقط إلى 100 عامل أو أكثر.

فإذا كانت تطلعات موظفيك أكبر من أهدافك المحدودة، فهذا يشكل علامة كبيرة على ضرورة اتخاذك لقرار البيع.

الشركة لا تُلبي رغباتك

علامات تساعدك على اتخاذ قرار بيع شركتك

عندما تدير الشركة لفترة من الزمن، قد تتعرف على التحديات المحيطة بسير عملها لدرجة أنك لن تواجه بعد ذلك العواقب أو المفاجآت المرهقة.

فإن بدأت تشعر وكأنك تستطيع تسيير عملها أثناء نومك دون تخطيط أو تحديات، ستفقد حماسك. فالبعض لا يحب الأعمال السهلة، بل يسعى لتخطي العقبات كي يشعر بقيمة النجاح بعد عبورها.

لا شك أن وصولك لمستوى عال من الإتقان قد يثير إعجاب الآخرين بأدائك، لكن، تقييم الأمور سيختلف بالنسبة إليك. فما يعتبره المراقبون إنجازاً يحسدونك عليه، قد يكون واقعاً مملاً في تقديرك للنجاح.

فإن كان طموحك يفوق التحديات المتاحة لك، يجب ألا تتوقف عن السعي لإشباع شغفك. وهذا أحد أبرز علامات صحة القرار الذي ستتخذه لبيع الشركة سعياً للبدء بمغامراتٍ جديدة.

شركتك لا تناسب سوق العمل

3 علامات تساعدك على اتخاذ قرار بيع شركتك!

تخيّل أنك تُبحر في سفينة قد بدأت بالغرق. ستحاول إنقاذها أولاً. فإن فشلت، يجب أن تحدد التوقيت المناسب للقفز منها.

لذا، عليك دائماً مراقبة أوضاع السوق، وحركة العرض والطلب المتقلبة مع التغييرات الطارئة على سلوك البشر واحتياجاتهم.

حاول استشارة خبراء الاقتصاد أو الاستعانة بوسائل التكنولوجيا الحديثة لقياس مدى استمرارية عمل الشركة. فإذا لاحظت الإشارات المُقلقة، عليك تطوير أساليبك وتعديل منتجاتك وخدماتك حتى لا تكون خارج “ترند السوق”.

وإلا فاتخاذك لقرار بيع الشركة سيكون الأصح حتى لا تغرق السفينة بك.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher