3 علامات تؤكد وجودك في بيئة عمل “سامة”

يعامل كثير من الأشخاص، أماكن عملهم على أنها بيتهم الثاني. لا سيما وأنهم يقضون معظم ساعات النهار في العمل.

لذلك، من المحتمل أن يكون زملاء العمل، هم الأشخاص الذين تتفاعل معهم كثيراً في حياتك، بعد العائلة أو الشريك. ومن المستحيل أن تكون فعالاً وتشعر بالرضا في بيئة عمل سامة.

يسري ذلك حتى وإن كنت تقوم بعملك من المنزل، إذ يمكن لبيئة العمل السلبية أن تتجاوز الجدران المادية، حيث يمكن أن تقضي ساعات في اجتماع أو تدريب ما على زووم.

يمكن للصفات الأخرى التي لا تحتاج إلى تواصل مباشر، أن تجعل العمل، مكاناً صحياً أو غير صحي، وأن تؤثر أيضاً نمط حياتك. في التالي نستعرض بعض العلامات التي تُشير لوجودك في بيئة عمل سامة.

مواقف سيئة من الجميع!

بيئة عمل سامة

إذا دخلت إلى مكان العمل، وكان كل من حولك يبدو بائساً ومحبطاً. انتبه، فهذا مؤشر سلبي.

في هذا النوع من أماكن العمل، ينعدم الحماس، ولا أحد يأتي بابتسامات على وجوههم، ولا أحد يقول: “أحب العمل هنا”.

على الأرجح، فإن بسبب ذلك تعاستهم وضعف الروح المعنوية في المكتب.

الخلل سيّد موقف كل بيئة عمل سامة

3 علامات تؤكد وجودك في بيئة عمل “سامة”

هل تبدو اجتماعات الشركة وكأنها مضيعة للوقت؟ أو تتحول إلى فوضى غير منظمة حيث لا يتم إنجاز أي شيء؟ وهل عمليات الشركة مفككة وفاشلة؟

حسناً، إن أماكن العمل السامة عادةً ما يسيطر عليها بالارتباك، ونقص التركيز، والشعور بالضيق العام من أن “هذه هي الطريقة التي يتم القيام بها دائماً”.

وإن لم تكن الإدارة موجودة على الإطلاق للمساعدة في حل المشكلات، فهذه أعراض لمشكلة أكبر تنبع من ضعف القيادة وانخفاض الروح المعنوية في بيئة عمل سامة.

تعمل تحت سلطة مدير مستبد

عمل

يحاول هذا النوع من الرؤساء في العمل، التحكم في كل تحركاتك، في كل الأوقات، حتى تشعر كما لو أنه ينتظر فقط الانقضاض عليك، بسبب أمر أو تقصير ما.

يبدو الرؤساء السامون غير مستعدين للاستماع إلى الآخرين، والشعور بأن طريقهم هو الطريق الصحيح دائماً.

يحب رئيسك استخدام سلطته وإظهار الآخرين بأنهم مسؤولون. ربما لا يرغب في تقديم يد المساعدة في المهام أو منحك الفضل في العمل الذي قمت به بشكل جيد.

لذلك، إذا كنت تشعر أن رئيسك في العمل ينتظر منك القدوم إلى العمل، ولو كنت على فراش الموت، فقد تكون تعاني من رئيس استبدادي في بيئة عمل سامة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher