هل من اتجاه لرفع الرواتب والمكافآت في دول مجلس التعاون؟
اعمال

مصدر الصورة: عالمي

يتخذ أصحاب العمل في دول مجلس التعاون الخليجي نهجاً حذراً عندما يتعلق الأمر باستراتجياتهم الخاصة بالتعويضات والمزايا، إذ يتوقع الكثيرون زيادات في الرواتب أقل من المستوى كما كشفت بيانات جديدة.

إقرأ أيضاً:إليكم أفضل 7 بلدان الأكثر ترحيباً بالوافدين الأجانب

ويبين التقرير السنوي السادس لدول مجلس التعاون الخليجي للتعويضات والفوائد أن الزيادات في الأجور انخفضت بشكل ملحوظ، فتتوقع 20.96% من الشركات زيادة بنسبة 3.5% أو أقل، وتتوقع حوالى 10.5% من الشركات تطبيق تجميد الأجور، وترى نسبة 3.4% أنها ستضطر إلى تخفيض الرواتب. إضافة إلى ذلك، عدد أقل من الشركات على استعداد لتجربة تعديل حزمة توفير الرعاية الصحية الخاصة بهم أو تقديم برامج العافية.

إقرأ أيضاً:ما هي صفات الباحثين عن عمل الناجحين؟‎

وتبين أيضاً أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة (VAT) أضاف إلى المشهد حذر كبير. فـ58.6% من الشركات تعتبر أن الضريبة لن تؤثر في حال تقررت زيادة الرواتب في 2018/2019، بينما قالت 14.5% إن ضريبة القيمة المضافة ستكون عامل مؤثر، في وقت لا تزال 26.96% غير متفقة بشأن تأثير ضريبة القيمة المضافة في المرتبات.

إقرأ أيضاً:«قرار».. حلول مصممة لمواجهة تحديات الأعمال

ومع ذلك، لا تزال الكثير من شركات دول مجلس التعاون الخليجي تخطط لتطوير استراتيجيات ديناميكية للتعويضات هذا العام.

وبات مبدأ “تحسين مشاركة الموظفين” من مجالات التركيز الأهم للعام 2018 التي ذكرها 45.3% من المشاركين في استطلاع للرأي، ويتبع ذلك “تحسين الاحتفاظ بالموظفين” وهو ما يصل إلى 41.2%. ولإرضاء مجالات التركيز هذه، تستثمر المزيد من الشركات في برامج التدريب والتطوير وعروض خيارات المعاشات التقاعدية والمركبات لتحسين العلاقة بين أداء الموظف والأجر.

إقرأ أيضاً:خاص: هيئة المعرفة… السعادة سبيل التفوق

في الإمارات

يتوقع ثمانية من كل عشرة باحثين عن عمل في الإمارات تحسن ظروف العمل في العام القادم. وبالنسبة إلى ظروف العمل الحالية يعتقد 14٪ فقط من الباحثين عن عمل أنها أقل من المتوسط.

إقرأ أيضاً:خاص:قطاع المشروبات والعصائر…تطورات سريعة

إضافة إلى ذلك، أبدى الباحثون عن عمل توقعات إيجابية للغاية تجاه الظروف الاقتصادية المستقبلية. فوفقاً لاستبيان أجري، يتوقع ثلاثة أرباع الباحثين عن عمل في الإمارات (75٪) أن يتحسن اقتصاد بلدهم في الأشهر الستة المقبلة.

إقرأ أيضاً:دبي تتفوق على دول العالم بمؤشرين

ويهدف هذا الاستبيان الذي أجراه موقع “بيت.كوم” بالتعاون مع “يوجوفط إلى معرفة آراء الباحثين عن عمل في المنطقة وتوقعاتهم. وأظهر هذا الاستبيان نتائج إيجابية تماماً كما أظهره مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط من “بيت.كوم” الذي أشار إلى أن حوالى تسع من كل عشر شركات في الإمارات ستعين موظفين جدد في الأشهر الـ12 المقبلة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani