هل تنتقل “سناب شات” إلى السعودية؟

مصدر الصورة: عالمي

تجري شركة “سناب” مناقشات متقدّمة لافتتاح مكتب لها في المملكة العربية السعودية الأمر الذي سيضع هذه الشركة في مقدمة الشركات الرائدة في هذا البلد، وذلك وفقاً لمصادر مطلعة على المناقشات.

إقرأ أيضاً:الطاقة المتجددة… ترسم مستقبل الكويت

بالإضافة إلى إمكانية افتتاح مكتب لها، تقوم الشركة التي تملك تطبيق “سناب شات” بتطوير صفقة محتوى مع مؤسسة ميسك الخيرية، وهي منظمة سعودية لتمكين الشباب يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفقاً لأحد المصادر.

وستوفر هذه الشراكة ورش عمل وتدريب للشباب السعودي لتطوير محتوى محلي للجماهير المحلية.

إقرأ أيضاً:مفاجأة من السعودية الى لبنان وهذه هي تفاصيلها

وفي وقت لم تعلق الشركة على هذا الخبر، ستجعل هذه الخطوة من سناب واحدة من أولى شركات وسائل التواصل الاجتماعي الغربية التي تفتتح مقراً لها في المملكة، بحسب قناة CNBC.

السعودية هدف مهم

ولم تتوفر حتى الساعة سوى تفاصيل قليلة عن المدينة التي ستستضيف هذا المكتب، وعدد الموظفين المحليين والغربيين الذين سيوظفون في الموقع.

إقرأ أيضاً:بالفيديو: 5 أسئلة إذا عرفت إجابتها قد تحصل على فرصة عمل مع إيلون ماسك

وافتتاح هذا المكتب سيساعد “سناب” على توسعة أعمالها في السعودية حيث أكبر اقتصاد في العالم العربي ، وهو المكان الذي 70٪ من سكانه أصغر من 30 عاماً. وتحظى خدمة “سناب شات” بشعبية هائلة في المملكة العربية .

وإلى جانب آسيا وأفريقيا ، تمثل دول الشرق الأوسط مثل المملكة العربية السعودية الهدف التالي لشركات مثل “سناب” .

إقرأ أيضاً:ما هو الوضع في بنوك دول مجلس التعاون الخليجي؟

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون “سناب شات” وسيلة إعلانية للوصول إلى ملايين الشباب في البلاد. فعلى الرغم من انخفاض إنفاق المعلنين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في السنوات السابقة بسبب القضايا السياسية وانخفاض أسعار الغاز في المنطقة، إلا أن الميزانيات الرقمية للإعلان في المنطقة من المتوقع أن تصل إلى مليار دولار بحلول عام 2019 .

إقرأ أيضاً:تعرفوا على طريقة سريعة لتعدين “بيتكوين”

ويعتبر رئيس العلاقات الحكومية السابق لشركة جوجل في دول الخليج والمدير التنفيذي الحالي لشركة The Mena Catalysts سام بلاتيس، أن الانتقال المحتمل إلى السعودية يعيد إلى الحياة خياراً ناقشه عمالقة التكنولوجيا طويلاً وهو إما متابعة الأعمال عن بُعد وإما إقامة وجود فعلي في البلاد، مضيفاً:” مع ازدهار قطاع التكنولوجيا العالي السعودي، نسمع أن العقلية تتحول ببطء من كونه من الأكثر حكمة ممارسة الأعمال عن بعد، إلى الوجود الفعلي على الأرض بالمملكة، من أجل المشاركة في هذه التربة الخصبة الناشئة للإعلان السعودي على الإنترنت”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani