هل تصبح “أرامكو” واحدة من شركات تجارة النفط الكبرى في العالم؟
أرامكو

مصدر الصورة: عالمي

تخطط شركة “أرامكو” السعودية، مصدر النفط الأكبر في العالم، لتداول ما يصل إلى ستة ملايين برميل يومياً، ما يعتبر قفزة نوعية لجهة حجم الإنتاج وما يضع الشركة في مرتبة عليا بين الشركات التي تتعامل بمنتجات النفط الخام والمكرر.

إقرأ أيضاً:هل تخططون للانتقال الى قطاع عمل جديد؟ إليكم هذا الخبر

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “أرامكو” للتجارة، إبراهيم البوعينين، في فرعها في أبوظبي:” إن الذراع التجارية للعملاق الذي تديره الدولة والمعروفة رسمياً باسم “شركة الزيت العربية السعودية” تتداول حالياً ما بين 3.3 و3.6 مليون برميل يومياً”، مشيراً إلى أن “أرامكو” تستهدف 5.5 مليون إلى 6 ملايين برميل يومياً بحلول العام 2020، إذ إن الشركة الأم تفتح مصافي جديدة في ماليزيا والسعودية.

وتعتمد السعودية على “أرامكو” لترسيخ تحول اقتصادي يطوره ولي العهد السعودي لإنشاء صناعات وفرص عمل. وتعتزم الحكومة بيع أسهم في شركة “أرامكو” السعودية في وقت مبكر من هذا العام وقد يكون الطرح العام الأولي الأكبر.

إقرأ أيضاً:فضيحة في “كريم”… إليكم تفاصيلها

وإذا وصلت إلى هدفها، ستنافس “أرامكو” للتجارة “فيتول جروب”، المتداول المستقل الأكبر في العالم، الذي يتاجر بحوالى سبعة ملايين برميل يومياً من النفط الخام والمنتجات.

جولة في “أرامكو”

تعتبر “أرامكو” من الشركات التي تساهم في الجزء الأكبر من إيرادات المملكة العربية السعودية، بحسب “بلومبرغ”. ومن بين الحقائق الملفتة التي تظهرها الأرقام، لا تترتب أيّ ديون على الشركة فضلاً عن أن تكاليف الإنتاج تتنافس في جزء صغير من معيار الصناعة.

إقرأ أيضاً:لمَ تعتبر السياحة الصناعة الأقوى في الإمارات؟

وفي النصف الأول من العام 2016 عندما بلغ متوسط سعر النفط 41 دولاراً، حققت الشركة دخلاً صافياً بلغ 7.2 مليار دولار. وحققت أرباحاً صافية بلغت 33.8 مليار دولار في الأشهر الستة الأولى من العام 2017، لتتفوق بسهولة على عمالقة الولايات المتحدة مثل “أبل” و”جي بي مورغان”.

أما هذا العام فمن المرجح أن تكون الأرباح أعلى بكثير من العام 2017 بعد الارتفاع الأخير لأسعار النفط إلى أكثر من 70 دولاراً للبرميل.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani