هل تحرم beIN  السعوديين من متابعة كأس العالم 2018

بعد اتفاق الشركتين الإماراتيتين للاتصالات “دو” و”اتصالات” مع شبكة قنوات beIN الرياضية، لبث فعاليات كأس العالم 2018 وفشل السعودية في الحصول على اتفاق مماثل لنقل فعاليات العرس الكروي العالمي حتى الآن، إلى الجماهير السعودية، بات الجميع يتساءل: هل سيتمكن السعوديون من متابعة مباريات كأس العالم، وهل تحرم قطر الجماهير السعودية من متابعة فريقها خلال المونديال الكروي.

إقرأ أيضاً: هل تشجعون منتخب التانغو ؟ إليكم أبرز مشاركة المنتخب الارجنتيني في كأس العالم

فمع اقتراب موعد انطلاق مباريات كأس العالم 2018 في روسيا، يسارع جميع محبي الكرة في المنطقة للاشتراك في الباقات الرياضية المخصصة لنقل مباريات كأس العالم، ولأن الناقل الحصري لهذه المباريات هي شبكة قنوات beIN الرياضية القطرية، فإن على جميع محطات التلفزة، وشركات الاتصالات أن تنقل المباريات لمتابعيها المحليين من خلال الاتفاق مع شبكة beIN لنقل كامل فعاليات العرس الكروي العالمي.

إقرأ أيضاً: هذه المخاطر يجب أخذها بعين الاعتبار عند البدء بأي مشروع تجاري

وبالفعل وقعت العديد من المحطات التلفزيونية، وشركات الاتصالات عقوداً مع الشبكة المذكورة، ففي دولة الإمارات العربية المتحدة، اتفقت كل من شركة “اتصالات”، وشركة “دو” مع مجموعة beIN على نقل مباريات كأس العالم، وورد في بيان صحفي أرسلته شبكة beIN  إلى وسائل الإعلام، واستلم موقع “صانعو الحدث” نسخة منه، ما مفاده أن شركة “اتصالات” توصلت لإتفاقية جديدة مع مجموعة beINالإعلامية  يتم من خلالها بث منافسات البطولة لعشاق كرة القدم في الإمارات.

إقرأ أيضاً: بات لموقع يوتيوب منافس جديد

ومن المعروف أن مجموعة قنوات beIN تملك الحقوق الحصرية لنقل كأس العالم روسيا 2018 FIFA  في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمنح الاتفاقية الجديدة شركة إتصالات حقوق إعادة البث عبر منصة eLife لمدة عامين  عبر 4 قنوات  مخصصة  beIN SPORTS MAX HD  ، بالإضافة إلى قناة beIN 4K ، إلى جميع عملاء IPTV في الإمارات.

ويمكن للعملاء الذين يرغبون في الاشتراك في باقة كأس العالم روسيا 2018 FIFA القيام بذلك مقابل 555 درهمًا إماراتيًا، وبالإضافة إلى ذلك ، تفخر beIN بتقديمها لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة كأس العالم روسيا 2018 FIFA بتقنية Ultra عالية الجودة بـ 38 درهماً.

إقرأ أيضاً: هل تتخلى شركة طيران الامارات عن هذه الوظيفة لاستبدالها بالروبوت؟

وتعليقاً على هذه الاتفاقية قال توم كفني المدير التنفيذي لمجموعة beIN الإعلامية  في الشرق الاوسط وشمال افريقيا”: إننا متشوقون للتعاون مرة أخرى مع شركة اتصالات وتمديد العقد طويل المدى لإتاحة الفرصة للجمهور لمشاهدة بطولة كأس العالم روسيا 2018.FIFA  وهذه الاتفاقية تمكن المشاهدين من متابعة 64 مباراة من خلال 4 قنوات مختصة بكأس العالم الأمر الذي ينقل الكثير من التشويق والاثارة لشاشة التلفاز والهواتف الذكية، خاصة وأن هذه الاتفاقية التي تمتد لسنتين ستبدأ في فترة مثيرة للغاية لعشاق الرياضة في جميع أنحاء العالم ، ويسعدنا أن نكون في مركز هذا الحدث “.

وفي ذات السياق وفي بيان مماثل أعلنت مجموعة beIN فيه عن اتفاقية مماثلة مع شركة “دو” للاتصالات الإماراتية، بعد أن كانت أعلنت في وقت سابق من الاسبوع أنها لم تتوصل إلى اتفاق مع “دو” ما جعل عملاء الشركة في حيرة من أمرهم، ففي حال لم تتوصل إلى اتفاق فإنهم لن يتمكنوا من متابعة البطولة العالمية عبر شبكة دو.

وكما في الاتفاق السابق، حمل بيان إعلان التوصل إلى اتفاق مع “دو” نفس التفاصيل في البيان السابق، مع اختلاف بسيط وهو أن يمكن للعملاء الذين يرغبون في الاشتراك بباقة كأس العالم روسيا 2018 دفع مبلغ الاشتراك 551  درهماً إماراتياً. (ما يعني انخفاضاً بأربعة دراهم عن اتفاق شركة “اتصالات”).

إقرأ أيضاً: من جديد.. الجريمة الإلكترونية تستهدف الشرق الأوسط

السعوديون ينتظرون الاتفاق

على الرغم من المحاولات الحثيثة للحصول على اتفاق مشابه لما حصلت عليه الشركات الإماراتية، إلأ أن الشركات في المملكة العربية السعودية لم تتمكن حتى الآن من الحصول على اتفاق مع شبكة قنوات beIN القطرية التي تمتلك الحقوق الحصرية لنقل مباريات كأس العالم في كرة القدم 2018.

يذكر أن الشبكة القطرية كانت رفعت العديد من الشكاوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” تطالبه فيها باتخاذ إجراءات قانونية لوقف “قرصنة” بثها في المملكة العربية السعودية، إذ ادعت بأن شركات في المملكة تقوم بقرصنة بثها، وتبث مباريات كرة القدم، إلى الجماهير في السعودية.

وكانت المستشارة القانونية لشبكة beIN قالت لوسائل إعلام في وقت سابق، بأنهم طلبوا من الفيفا اتخاذ إجراء قانوني بحق “عرب سات” التي تتخذ من الرياض مقراً لها، وبأنهم يمتلكون كافة الأدلة التي تثبت بأنهم يقومون بقرصنة البث.

وتقول الشبكة التي تمتلك الحقوق الحصرية لنقل العديد من الفعاليات الرياضية، بما فيها الدوريات الأوروبية الكبرى في كرة القدم وكأس العالم 2018 في روسيا، أنها تتعرض للقرصنة من قبل موزعين انطلاقاً من الأراضي السعودية المجاورة.

إقرأ أيضاً: بعد عام على المقاطعة.. الأضرار الاقتصادية على قطر

يذكر أن شبكة beIN القطرية اشترت حقوق بث مباريات كأس العالم 2018 وكأس العالم 2022 وكأس أمم أوروبا وكأس أمم آسيا وكأس أمم أفريقيا ودوري أبطال أوروبا ودوري أبطال آسيا ودوري أبطال أفريقيا وبطولات دولية وقارية وإقليمية ووطنية ومنافسات الأولمبياد حتى عام 2022م، بقيمة مالية تجاوزت 10 مليارات دولار أميركي.


شاركوا في النقاش
المحرر: osama