هل انتهت الحرب التجارية الأميركية – الصينية؟

بعد اندلاع الحرب التجارية الأميركية – الصينية في نيسان الماصي، وفرض الولايات المتحدة الاميركية والصين رسوماً جمركية على بعضهما البعض،  قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأحد، إن الصين وافقت على “خفض وإلغاء”التعرفات الجمركية على السيارات الأميركية لأقل من مستوى 40 في المائة التي تفرضها بكين حالياً على المركبات أميركية الصنع.

إقرأ أيضاً: هل ستستضيف السعودية قمة مجموعة العشرين في ال2020؟
وبعد يوم من دعوته والرئيس الصيني شي جينبينغ إلى هدنة لمدة 90 يوماً في حربهما التجارية لإعطاء فرصة للمفاوضين، قال ترمب على “تويتر”، إن “الصين وافقت على خفض وإلغاء التعرفات على السيارات الواردة إلى الصين من الولايات المتحدة التي تبلغ حالياً 40 في المائة”.

وعقب هذا الإعلان، سجلت الأسهم الصينية ارتفاعاً كبيراً اليوم الاثنين، إذ ارتفع مؤشر شنغهاي المجمع بنسبة 2.91 في المائة في نهاية التعاملات الصباحية، في الوقت الذي ارتفع فيه مؤشر بورصة شينشن بنسبة 3.64 في المائة.

إقرأ أيضاً:الطلب على الهواتف الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي… إزدهار أم تراجع؟

كما ارتفع مؤشر هانغ سينغ في بورصة هونغ كونغ للأوراق المالية بنسبة 2.68 في المائة في تعاملات الظهيرة.

وكان الرئيس الصيني شي جينبينغ ونظيره الأميركي دونالد ترمب قد أعلنا يوم السبت الماضي، اتفاقهما على هدنة تجارية لمدة 90 يوماً، تتيح التفاوض بين أكبر اقتصادين في العالم بشأن الخلافات التجارية بينهما.

وكان من المقرر أن تفرض الولايات المتحدة رسوماً بنسبة 25 بالمائة على أكثر من 800 صنف من البضائع الصينية تبلغ قيمتها نحو 34 مليار دولار، وفيما حذر الخبراء الاقتصاديين من أن المزيد قادم في حال تصاعدت الحرب التجارية، هدد ترمب بتكثيف العقوبات الأميركية بشكل تدريجي على بضائع يبلغ مجموع قيمتها 450 مليار دولار، وهو ما يساوي حصة الأسد من جميع الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة.

إقرأ أيضاً: جواز السفر الإماراتي الأول عالمياً!

وتستهدف الرسوم شريحة واسعة من البضائع الصينية، على غرار عربات الركاب، وأجهزة البث الإذاعي، وقطع الطائرات، وأقراص الحواسيب الصلبة، وهي صناعات تقول واشنطن: إنها استفادت من ممارسات تجارية غير منصفة. وتدرس الولايات المتحدة حالياً إضافة حزمة ثانية تضم 284 منتجاً بقيمة 16 مليار دولار.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca