هذه الوظائف هي الأكثر طلباً في السعودية والإمارات

مصدر الصورة: عالمي

أدى تحسن ثروات البنوك في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، إلى جانب إدخال ضريبة القيمة المضافة (VAT) في السوقين، إلى زيادة الطلب على المتخصصين في الشؤون المالية.

إقرأ أيضاً:هل تستثمر “أوبر” في سوق الشرق الأوسط؟

وأشارت شركة “روبرت والترز” المتخصصة في استشارات التوظيف إلى أن مؤشر الوظائف في الشرق الأوسط سجل زيادة بنسبة 32% في الطلب على المتخصصين في الخدمات المصرفية والمالية في الإمارات وزيادة بنسبة 26% في الطلب على موظفي المحاسبة والمالية.

وشهدت المملكة العربية السعودية زيادة بنسبة 26% في الطلب على موظفي المحاسبة والموظفين الماليين، إضافة إلى زيادة بنسبة 55% في عدد الوظائف القانونية المعلن عنها.

وبشكل عام، ارتفع عدد الوظائف المعلن عنها بنسبة 81% في المملكة العربية السعودية في الربع الأول من العام الحالي.

إقرأ أيضاً:الجرائم المالية بارتفاع… والخطر بات أكبر

وقال المسؤول الإقليمي في “روبرت والترز”، جيمس جراندي، في بيان صحافي لإعلان النتائج: “يعكس مؤشر الوظائف المعنويات في القطاع المصرفي في كل من الإمارات والسعودية، على الرغم من أن الكثير من المصارف في الإمارات كانت تخفض عدد الموظفين في وقت متأخر من العام”.

تجدر الإشارة إلى أن جراندي أشار في العام الماضي إلى أن الكثير من المصارف في السوقين أعلنت عن “نمو مزدوج الرقم” في النتائج الفصلية وأن الكثير من البنوك الإقليمية والدولية تتطلع إلى تأسيس وجود في السوق السعودية.

إقرأ أيضاً:فيسبوك يتحدى الفضائح و يسجل إرتفاع قوي في الأرباح

وقالت الشركة إن الطلب في سوق المحاسبة والمحاسبة كان مدفوعاً بإدخال ضريبة القيمة المضافة التي أوجدت وظائف جديدة داخل الشركات.

وقال جراندي: “إن الأدوار الأكثر طلباً حتى الآن هذا العام هي مديرو الضرائب والتخطيط المالي والتحليل والتحكم، إضافة إلى أنه من المتوقع أن يرتفع الطلب على الأشخاص الذين يتمتعون بخبرة جيدة في مجال تخطيط موارد المؤسسات (ERP) وعمليات الاندماج والاستحواذ في العام 2018”.

إقرأ أيضاً:بالفيديو: معركة بين شركتي الطيران الإمارات والإتحاد

وفي المملكة العربية السعودية، أشار إلى أن نمو الوظائف مدفوع بمبادرة الرؤية 2030 ومتطلبات الشركات لتوظيف المزيد من العمال السعوديين من الجنسين.

وقالت جراندي: “التحدي الرئيسي لأصحاب العمل، سواء كانوا شركات محلية أو دولية، هو توظيف المواهب السعودية ذات النوعية الجيدة”.

ورجحت الشركة أن يستمر النمو في أسواق الوظائف المحلية في الربع الثاني من العام.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani