نظرة سريعة إلى أداء بورصة الكويت

مصدر الصورة: عالمي

بالرغم من الأداء الضعيف الذي شهدته معظم أسواق دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2017، تمكنت دولة الكويت من تسجيل أدائها الأفضل منذ عامين، إذ ارتفع المؤشر السعري بنسبة 12% في حين أضاف المؤشر الوزني نسبة 6% إلى قيمته.

إقرأ أيضاً:كيف سيكون قطاع الطيران في دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2018؟

مكاسب البورصة الكويتية

أظهر تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني أن البورصة الكويتية حققت مكاسب وأرباحاً جيدة على مدار لعام 2017، بدعم من صفقة شراء مستثمرين إماراتيين لحصة الأقلية في شركة أمريكانا في أواخر العام 2016، تأهل البورصة للانضمام إلى مؤشر “فوتسي راسل” للأسواق الناشئة واستحواذ “عمانتل” على أسهم” زين”.

إقرأ أيضاً:فضيحة “أبل” تتفاعل… والأخيرة تحاول استعادة ثقة عملائها بهذه الطريقة

ارتفاع في الأسعار

وأنهت الأسهم العالمية تداولات العام 2017 على ارتفاع إلى مستويات قياسية، مع توقع استمرار هذا الزخم في العام 2018، فضلاً عن الظروف النقدية الميسرة التي طال أمدها على خلفية تدني معدلات التضخم والتي ساهمت أيضاً في دفع أسعار الأسهم نحو الارتفاع.

إقرأ أيضاً:تعرفوا على صفات الموظف الناجح بحسب “غوغل”!

وعلى الرغم من المخاطر السياسية العالمية على مدار العام، لم يكن لها أيّ تأثير يذكر في عرقلة الارتفاعات السائدة.

وأنهى مؤشر “مورغان ستانلي” للعائد الإجمالي العالمي تداولات العام 2017 عند مستوى 6386 نقطة، مرتفعاً بنسبة 5% في الربع الرابع من العام 2017 وبنسبة 19% للعام بأكمله.

إقرأ أيضاً:هذه هي قائمة بأكثر 5 أفلام تحقيقاً للإيرادات ! فهل شاهدتها؟

أسواق الشرق الأوسط

سجلت أسواق الشرق الأوسط أداءً أسوأ بكثير من بقية دول العالم. لكن مع نهاية العام، أعطت التقييمات المنخفضة وخطط زيادة الإنفاق الحكومي المستثمرين أسباباً لتوقع نتيجة أفضل في 2018.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani