“ميدياكويست” تختتم النسخة الثانية من “مؤتمر رفاه الأهالي والأطفال” في الإمارات

“ميدياكويست”، شركة الإعلام وتحليل البيانات التي تنظم أبرز الفعاليات الإقليمية بما فيها “جوائز إيفي الشرق الأوسط” و”مؤتمر وحفل توزيع جوائز أفضل رؤساء تنفيذيين”، اختتمت بنجاح النسخة الثانية من “مؤتمر رفاه الأهالي والأطفال” في الإمارات بالتعاون مع “بيبي أرابيا” و”عالم مكوكي”. جرت الفعالية يوم السبت الواقع فيه ٢٣ مارس في مدرسة كينجز البرشاء في دبي وناقش فيها الحاضرون مسائل ومشاكل بالغة الأهمية ترتبط بموضوع الفعالية الذي يتمحور حول “العقل والجسد”. ويحظى المؤتمر هذا العام بدعم السوق الجماعي مع أكثر ٢٠ مؤسسة محلية تعرض نشاطات مرتبطة برفاه العائلات وتوفرها أيضاً للحاضرين.

إقرأ أيضاً:جولة جديدة من المحادثات التجارية الأميركية الصينية الأسبوع المقبل

وفي هذا السياق، يقول المدير التنفيذي المشارك في شركة “ميدياكويست” ألكسندر هواري: “النسخة الثانية من مؤتمر رفاه الأهالي والأطفال حققت نجاحاً باهراً. سررنا كثيراً بما توصلنا إليه وبالتفاعلات النشطة بين مئات الأهالي والخبراء الأبرز في تربية الأطفال في المنطقة. وعالج المؤتمر رفاه الأطفال من حيث “العقل” و”الجسد” من عدة منظورات. فعلى سبيل المثال، كانت ورشة العمل حول “التنمر الإلكتروني” غنية بالمعلومات والتوقعات وسلطت الضوء على مسائل مهمة تواجهها الأجيال الحالية وستواجهها تلك الصاعدة على الأرجح. قد أضاف السوق الجماعي الذي ضم مؤسسات مختلفة في مجالات الغذاء والرفاه والتعليم الترفيهي مراجع ممتازة وأحضر خبرات جديدة إلى المؤتمر. وتفتخر “ميدياكويست” بتعاونها مع “بيبي أرابيا” و”عالم مكوكي” في هذا المشروع الرائع”.

وتمحورت الجلسة الافتتاحية حول التربية العملية والطرق للتوصل إليها التي نظمتها جوان جويل وكل من المتحدثات تانيا فاخوري وأنيسة الشريف ود. إيلينا أندريوتي ود. ربى عبد النور.

إقرأ أيضاً:هل تنجح صناعة العملات المشفرة في منطقة الخليج؟

وتلتها جلسة أخرى حول الغذاء رأستها لولوة الأرملي من الكويت. وتناقش المتحدثون حول صحة الأمعاء وكيف تأثر في نمو الطفل بشكل بالغ. وشملت لائحة المتحدثين اختصاصية التغذية برناديت أبراهام ود. شيفالي فيرما ورنا جيزي ميرزا، مؤسسة Beyond The Kale. ومن المواضيع التي تطرقت إليها جلسات المناقشة “بناء الرصانة – فهم الصحة العقلية لدى الأطفال والمراهقين” مع الخبيرات د. ثريا كنفاني ود. نائلة ضو وجوان جويل ونتاليا جوميز كارليير. وعالجت الجلسة الأخيرة “السموم المخفية حولنا ونصائح التغذية العملية” مع طبيبة الأسنان للأطفال د. رفيف طيارة ودينا أسعد ود. رانيا آيات حوايك.

واختُتمت الفعالية بورشة عمل من إعداد باري لي كامنز حول “التنمر الإلكتروني”، وهي مسألة مهمة للمدارس في دبي، فتعلم الأهالي كيفية التعامل معها.

وقالت برناديت أبراهام، مدربة الصحة وطبيبة العلاج الغذائي لدى B By Bernadette: “أؤمن بشدة بأن المعرفة قوة، وعبر فعاليات كمؤتمر رفاه الأهالي والأطفال، نحظى بالفرص المناسبة للتثقيف ونشر الوعي حيال الصحة، مع الأمل بترك أثر إيجابي في المنطقة”.

إقرأ أيضاً:نصائح للمديرين التنفيذيين لتنمية و تطور شركاتهم!

وفي هذا الإطار، قال مو فضل الله، المؤسس والمدير التنفيذي لدى “بيبي أرابيا”: “سررت كثيراً بالنجاح المدوي الذي حققته النسخة الثانية من مؤتمر رفاه الأهالي والأطفال التي أُدخل إليها السوق الجماعي هذا العام. وتقضي مهمتنا بكل وضوح بنشر المعرفة ومشاركتها وتثقيف الأهالي وتطوير شمل الجماعة في المنطقة. ونخطط الآن لمؤتمرات أخرى في المملكة العربية السعودية والكويت ولبنان لاحقاً هذا العام”.

ويحظى هذا المؤتمر بدعم أبرز الرعاة بما فيهم Dyson بمثابة راعٍ ذهبي وLego بمثابة راعٍ فضي وBabyshop وLacnor بمثابة راعيين برونزيين وKidzapp بمثابة الشريك الاستراتيجي وBoomerang وCartoon Network بمثابة شريكين في وقت اللعب وCloudhoods وMalaak وGo Organic بمثابة شركاء في المؤتمر ومجلة “هيا” بمثابة الشريك الإعلامي.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani