مراكز التسوق تفقد العلامات التجارية الأشهر… ماذا يحصل في الكويت؟
مول في الكويت

مصدر الصورة: عالمي

تلقت إدارات بعض مراكز التسوق الكويتية رسائل من عدد من وكالات العلامات التجارية المعروفة حول عزمها على مغادرة المواقع التي استأجرتها بحلول نهاية مارس، وفقاً لما نقلته صحيفة الرأي اليومية عن مصادر مطلعة.

إقرأ أيضاً:كيف تتحضر السعوديات للقيادة؟

وأوضحت المصادر أن هذه الرسائل جاءت من وكالات في قطاع الملابس والأكسسوارات والعطور والمطاعم، مشيرة إلى أن حجم المواقع في بعض المراكز التي ستكون شاغرة ضخم، إذ إن مساحة المقر الواحد لا تقل عن ألف متر مربع، ما سيؤثر سلباً في قطاع العقارات، خصوصاً التجارية منها.

إقرأ أيضاً:ماذا يكشف مدير قسم الاتصال في “باناسونيك” الشرق الأوسط لصانعو الحدث؟

وأشارت المصادر إلى أن إدارات هذه المراكز بدأت بالترويج للمواقع التي ستصبح شاغرة قريباً، مؤكدة أن إعادة تأجير هذه المواقع لن يكون سهلاً بسبب الظروف الحالية المزعجة التي يواجهها القطاع العقاري.

إقرأ أيضاً:أشعر بالتميز مع تويتر

ولفت أمين سر اتحاد العقاريين قيس الغانم إلى أن عدداً من الشركات قلصت عدد فروعها وموظفيها حديثاً، بسبب تراجع القوة الشرائية في المجتمع بالتزامن مع زيادة المصاريف، مشيراً إلى أن هذه الشركات تؤجر مواقع استراتيجية قادرة على ضمان الأرباح، وتعتمد أيضاً على الأرباح من الفروع القوية للتعويض عن خسارة الفروع الضعيفة.

إقرأ أيضاً:ما مدى قدرتك على تقديم الملاحظات وتلّقيها؟

وأكد أن هذه الشركات بدأت تعيد النظر في أماكن تمركزها، إذ إن معظمها يحرص على التواجد في المراكز التي تتمتع بأماكن استراتيجية وحيوية لجهة زيارة عدد كبير من المستهلكين إياها. وأكد الغانم أن ظروف السوق تغيرت حديثاً وأن الشركات تعيد تقييم وجودها في مختلف المجالات، وكشف أن الكثير منها قرر إغلاق الفروع التي لا تحقق أرباحاً.

إقرأ أيضاً:مطاران خليجيان من بين أفضل المطارات في الشرق الأوسط

وقال الغانم إن المرحلة الحالية حساسة، وإن عدد الشواغر سيزداد في الفترة المقبلة بشكل ملحوظ، وأفاد بأن أثر الاستغناء عن عدد كبير من الوافدين في الفترة الماضية وإعطائهم فترة الإنذار لمدة 3 أشهر سيظهر بشكل أكبر في فترة الصيف، إذ سيؤثر سلباً في القطاعين التجاري والاستثماري بشكل أكبر.

إقرأ أيضاً:من قال أن الفضاء مستحيل…تعرفوا على 5 من أبرز رائدات الفضاء حول العالم !

قطاع البناء

وكانت قد نقلت صحيفة “الشاهد” عن مصادر مطلعة قولها أن 15 شركة بناء ستعلن قريباً إفلاسها في الكويت بسبب نقص أو ندرة السيولة وعدم القدرة على الوفاء بالتزاماتها المالية لاستكمال المشاريع المعلقة لأكثر من ثلاث سنوات. وفي هذا السياق تلقت وزارة التجارة والصناعة الكويتية 13 طلباً بتصفية بعض الشركات دون ذكر الأسباب ولكنها رفضت من أجل حماية حقوق المساهمين وأموال صغار المستثمرين.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca