ما يجب أن تعرفه عن مدينة “أوكساچون” الصناعية الرائدة

كشف وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي، بندر الخريف في تصريحات إعلامية، أن عدد من الشركات الكبرى بدأت أعمالها لتنفيذ مشروع مدينة “أوكساچون” الصناعية الرائدة ضمن مشروع نيوم العملاق.

بحسب تصريحات الوزير، فإن مدينة نيوم الصناعية مخطط لها أن تكون نافذة المملكة العربية السعودية للصناعات الجديدة والمبتكرة إلى العالم، ولجذب كبار المستثمرين.

أين تقع المدينة الصناعية الجديدة؟

"أوكساجون" الصناعية في "نيوم"

في يوم 16 من نوفمبر الجاري 2021، أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، إطلاق أعمال إنشاء مدينة نيوم الصناعية “أوكساچون”.

تقع المدينة الواعدة في المنطقة الجنوبية الغربية لمدينة نيوم، شمال غرب المملكة على شواطئ البحر الأحمر.

وبعد الانتهاء من أعمال التشييد، ستكون هذه المدينة الصناعية التكنولوجية هي أكبر هيكل عائم في العالم. وستكون عاملاً مشجعاً للنمو الاقتصادي والتنوع في المملكة، وخطوة كبيرة نحو تنفيذ رؤية السعودية 2030 في قطاع الصناعة، وفقاً لتصريحات الخريف.

وأضاف الوزير السعودي أن المملكة تطمح أن تكون مُصدّرة للتكنولوجيا والتقنيات الحديثةمن خلال هذه المدينة، لا سيما وأنها ستمتلك عناصر جذب كبيرة لتكون مدينة للسكن والمعيشة والابتكار والتعلم وتطوير التقنيات.

أول نظام بيئي متكامل للتوريد والموانئ

ما يجب أن تعرفه عن مدينة “أوكساچون” الصناعية الرائدة

تقوم مدينة نيوم على أسس وعناصر تتشابك مع بعضها البعض لتحقق الفلسفة الخاصة بها، وهي أن تكون المدينة مكاناً فريداً للعيش بالتجانس مع الطبيعة، لا سيما مع وجودها على شواطئ البحر الأحمر الذي يعتبر من أفضل الوجهات السياحية في العالم.

كما ستكون المدينة واحدة من أهم المراكز اللوجستية المعتمدة بشكلٍ كامل على التقنيات الحديثة في جميع القطاعات.

أبرز ملامح مشروع نيوم

"أوكساجون" الصناعية في "نيوم"

تم إطلاق مشروع نيوم في أكتوبر 2017، بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 500 مليار دولار، وفي موقع مميز على البحر الأحمر وخليج العقبة، وذلك على مساحة كبيرة تصل إلى 26500 كيلومتر مربع.

في يناير الماضي (2021) تم الإعلان عن إطلاق أعمال المرحلة الأولى من مشروع نيوم وهي مدينة “ذا لاين” لتكون باكورة المشاريع التطويرية الكبرى في منطقة “نيوم” الاستثمارية في المملكة العربية السعودية.

وستكون “ذا لاين” أول مدينة في المنطقة خالية من الانبعاثات الكربونية، والتلوث بمختلف أنواعه، مع الاعتماد على استخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100%.

وتمتد مساحتها بطول 170 كيلومتراً من ساحل نيوم على البحر الأحمر شمال غرب المملكة، لتعبر جبال وصحراء نيوم شرقاً.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher