ما هي التحديات التي تواجه المرأة في الانخراط بسوق العمل؟

رغم النجاح الذي تحققه المرأة العربية في مختلف مجالات الاعمال، إلا أنه لا يزال خجولاً مقارنةً مع الغرب حيث تحقق المرأة نجاحاً باهراً يُترجم بحضورها في المناصب العالية التي تمكنت من الوصول اليها بفضل الدعم الذي تحصل عليه. إنما أن رغم ذلك تبقى بعض المجالات التي يسيطر عليها الرجال كمجال الهندسة والسياسة.

إقرأ أيضاً:كيف يمكن معالجة التهديدات السيبرانية في القطاع المالي؟

في هذا المجال، ارتفعت نسبة انخراط المرأة في التعليم ما بعد الثانوي في المنطقة بنسب أعلى من مناطق نامية أخرى. كذلك نسبة انخراط النساء في الجامعات تفوق نسبة الرجال بشكل عام. في قطر مثلاً 54% من النساء في السن الجامعي تذهبن إلى الجامعات مقارنة بـ28% من نظرائهن الرجال.

لكن الارتفاع الكبير في نسبة التعليم بين النساء العرب لم يؤدي الى ارتفاع نسبة العاملات في كل الدول العربية. بينما تنخرط 45% من النساء العرب في التعليم ما بعد الثانوي، 25% منهن فقط يعملن. يتناقض ذلك مع المعدلات العالمية حيث 44% من النساء يعملن و37%من النساء تحظى بالتعليم ما بعد الثانوي.

إقرأ أيضاً:“عرب نت” يطلق تقرير : وضع الاستثمارات الرقمية في المنطقة!

وفي هذا الاطار اشارت المهندسة والناشطة بمجال حقوق المرأة أسيل حنين في حديث خاص لموقع ” صانعو الحدث” في خلال مؤتمر عرب نت الذي انعقد في بيروت على مدى يومين، الى ان المرأة اللبنانية من اكثر النساء المتعلّمات إلا أنهن من أكثر النساء العربيات غير العاملات وخصوصاً في قطاع الهندسة.

وتابعت:” أما الاسباب لعدم ارتفاع نسب انخراط المرأة في قطاع العمل، فتعود الى بيئة العمل التي لا يزال يغلب عليها الرجال، الى جانب ذلك ثمة  15% من النساء لديهم القدرة والارادة لكن وجود ثقافة تغلّب الرجال على النساء تحول دون تقدمهم، إضافة الى ذلك الحالة الاقتصادية المتردية التي لا تتيح الفرص لكل الاشخاص وليس فقط للنساء.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani