ما هي أوضاع الأسواق مع اقتراب انتهاء شهر رمضان؟

مصدر الصورة: عالمي

تشهد الأسواق في شهر رمضان ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار السلع بسبب تزايد العرض والطلب على شراء هذه السلع، فارتفعت مبيعات التجزئة الأسبوعية في الشرق الأوسط بنسبة 29%، وشهدت المنطقة جنوب شرق آسيا ارتفاعاً في معدل المبيعات بنحو 52% . كما ارتفع معدل المبيعات الأسبوعية في الأسابيع الأول والثاني والثالث من شهر رمضان، قبل أن تنخفض في الأسبوع الأخير قبل العيد.

إقرأ أيضاً:“استراتيجية العزم”… شراكة تاريخية بين السعودية والإمارات

ووفقاً لتقرير صادر عن شركة كريتيو فإن خلال العام 2017 شهدت العلامات التجارية في الشرق الأوسط عددًا كبيرًا من زائري الموقع بنسبة ارتفاع 21% مقارنةً بالأشهر الثلاثة السابقة لرمضان. ويرجع هذا إلى الحرص على شراء الهدايا لعيد الفطر المبارك، حيث أفاد 61% من المشاركين في استطلاع الشركة في السعودية و58%في الإمارات أنهم يخططون لشراء هدايا خلال شهر رمضان. وأوضحت النتائج أن غالبية المستهلكين خططوا لشراء الهدايا الخاصة بشهر رمضان والعيد 2018 قبل بداية الشهر الفضيل.

ويتصدر الدفع عند التسليم لعمليات الشراء عبر الإنترنت أولويات المتسوقين في الإمارات والسعودية حيث يفضل أكثر من نصف المتسوقين الدفع بهذه الطريقة.

وعلى صعيد السفر، تشهد منطقة الشرق الأوسط ارتفاعاً كبيراً في حجوزات السفر عبر الإنترنت بنسبة 39% خلال شهر رمضان ويرتفع حجم المبيعات في الأسبوع الثالث من الشهر ، مع زيادة مبيعات السفر الأسبوعية بنسبة 75% وعدد زوار الموقع بنسبة 89% في منطقة الشرق الأوسط. ويخطط الكثيرون في الإمارات (38%) وفي السعودية (42%) إلى السفر.

إقرأ أيضاً:لمتابعة مباريات كأس العالم مباشرة …اقرأوا هذا الخبر

وبخلاف البيع بالتجزئة، يتم حجز السفر في الغالب من خلال المنصات الرقمية. ويفضل 13% فقط في الإمارات و15% السعودية والشراء من خلال وكيل سفر أو منفذ، بينما الأغلبية يفضلون الحجز عبر القنوات الرقمية، مثل مواقع شركات الطيران والتطبيقات ووكلاء السفر عبر الإنترنت.

وكانت وزارة الاقتصاد الاماراتية قد بدأت بالاستعداد مبكراً لشهر رمضان، من خلال عقد سلسلة اجتماعات مع منافذ البيع الرئيسة لوضع خطة متكاملة وطرح مبادرات من خلال التواصل مع أكثر من 600 منفذ بيع كبير وجمعية تعاونية، فضلاً عن منافذ البيع المتوسطة الرئيسة في السوق المحلية.

إقرأ أيضاً:هل يقضي المؤثرون في مواقع التواصل الاجتماعي على الإعلام التقليدي؟

وقال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد هاشم النعيمي في تصريحات صحافية: “الوزارة تسلمت قوائم لمئات الأصناف من السلع الرئيسة والرمضانية، سيتم طرحها بانخفاض يراوح بين 25 إلى 60%، مقابل سعر السلعة خارج العروض”.

وشدد على أن “الوزارة وجهت منافذ البيع بالعمل مع كل الموردين لتوفير السلع الخاصة بشهر رمضان”. وبحسب بيانات الوزارة، يتوقع أن يزيد عدد السلع المخفضة في أسواق الدولة في الموسم الرمضاني عن 10 آلاف سلعة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani