ما هي أهداف إطلاق وادي تكنولوجيا الغذاء؟

أطلق نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي “وادي تكنولوجيا الغذاء”.

وهو المشروع الرائد من نوعه في المنطقة العربية.

وحضر حفل الإطلاق كل من ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ونائب حاكم دبي سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم.

أهداف المشروع الذكي

الغذاء

الهدف الأساسي من المشروع في مرحلته الأولى، تقديم الدعم بشأن التخطيط الحضري والتطوير العمراني المتكامل متنوع الأنشطة.

وذلك في مجال إدارة الغذاء، بناءً على الإبداع والابتكار. كما تسعى هذه المرحلة إلى مضاعفة حجم الإنتاج الغذائي في دبي 3 مرات.

وهو يأتي في إطار تحويل الإمارة إلى مدينة عصرية تدمج مفاهيم الإدارة المتكاملة للغذاء ضمن أنشطتها.

كما أنها تعمل على استقطاب العقول المبدعة لصنع مستقبلٍ أفضل للغذاء.

ومن أهم المقومات التي يملكها المشروع، مزارع عمودية ومركزاً للأنظمة اللوجستية وآخر للبحث والتطوير ومنطقة خاصة للتسوق.

ما هي أهداف إطلاق وادي تكنولوجيا الغذاء؟

على المستوى الاقتصادي، يُنظر إلى وادي تكنولوجيا الغذاء باعتباره منطقة اقتصادية متكاملة ومركز التقاء لتبادل الخبرات في جميع تخصصات غذاء المستقبل.

ويتوقع أن تتحول هذه النقطة إلى منصة رئيسية متخصصة في البحوث التطبيقية لخدمة مزارعي ومنتجي الغذاء على الصعيد العالمي.

بينما يهتم المشروع بوضع حلول علمية لمواجهة تحديات اقتصار الخدمات اللوجستية في مجال الأغذية على شركاتٍ محدودة.

البنية التحتية لمشروع وادي تكنولوجيا الغذاء

ما هي أهداف إطلاق وادي تكنولوجيا الغذاء؟

تم تقسيم مشروع وادي تكنولوجيا الغذاء إلى 4 مناطق رئيسية:

1- منطقة الهندسة والتكنولوجيا الزراعية

2- حاضنات ابتكار الأغذية

3- مركز البحث والتطوير

4- منطقة الأنظمة اللوجستية المتقدمة

دبي

تعمل المنطقة الأولى على احتضان تقنيات الغذاء والزراعة الحديثة، على أن تضم مركزاً للزراعة العمودية.

وهي التقنية التي تعتمد على توفير المساحات. وتوظف أحدث الابتكارات لإنتاج كمياتٍ كبيرةٍ من المحاصيل الأساسية لمدن المستقبل الذكية.

أما المنطقة الثانية، فستتبنى الأفكار الجديدة المتميزة والمبتكرة. وتدعم المشاريع والشركات الناشئة.

ذلك، ستعمل على توفير بيئة مساندة ومنظومة حيوية لرواد الأعمال.

وادي تكنولوجيا الغذاء

بينما تضم المنطقة الثالثة مركزاً عالمياً يخدم أهداف البحث والتطوير لدعم منشآت الأغذية.

كما يبحث المركز تقنيات الروبوتات الزراعية، وخصائص المزروعات المقاومة للجفاف والفوائد الغذائية للطحالب وبدائل البروتين.

ثم تأتي المنطقة الرابعة ليكتمل المشروع الضخم. وهي تضم مشروع مخازن المستقبل من الجيل الرابع، إضافة إلى توفير الخدمات اللوجستية المتخصصة من مخازن ذكية للأغذية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher