ما هي أبرز 5 منتجات غذائية لعيد الفطر السعيد؟

كشفت شركة تروبيل الرائدة في مجال استيراد السلع الاستهلاكية في دول مجلس التعاون الخليجي والتي تتخذ من دولة الامارات العربية المتحدة مقراً لها، عن أن المنتجات النباتية البديلة عن اللحوم بالإضافة إلى التمور والحبوب والبقوليات والمكسرات هي الأكثر طلباً واستهلاكاً في متاجر دولة الإمارات العربية المتحدة بالتزامن مع قدوم عيد الفطر السعيد، وفي ظل ارتفاع الطلب عليها في مختلف دول المنطقة أيضاً.

إقرأ ايضاً:64% من الموظفين في الإمارات يُخفون نشاطهم على مواقع التواصل عن رؤسائهم

وفي هذا الإطار، تستعد إدارة خدمات التجزئة والأغذية في الشركة لإثراء محفظتها المتنامية عبر إضافة مجموعة واسعة من المنتجات والنكهات الجديدة التي تتناسب مع مختلف الأذواق في دولة الإمارات في الأشهر الـ 12 المقبلة.

وتعليقاً على ذلك، قال جيتندرا غاندي مدير شركة تروبيل: “في ظل انتشار برامج التغذية المختلفة في السوق اليوم، باتت الحميات الغذائية المستندة على الأغذية النباتية تحتل مكاناً بارزاً في قطاع المنتجات الغذائية، وبصفتنا مستورد إقليمي في قطاع السلع الاستهلاكية، فقد لاحظنا ازدياد الطلب على هذا النوع من المنتجات خلال شهر رمضان المبارك ونتوقع استمراره في الفترة المقبلة التي تتزامن مع عطلة عيد الفطر السعيد”.

“إن بعض المنتجات مثل التمور والحبوب والبقوليات والمكسرات وبدائل اللحوم من المنتجات النباتية مثل “سيتان” أو كما يعرف باللحم النباتي و”تيمبي” المستخرج من الصويا والجبن النباتي “توفو” عادةً ما تستهلك بكثرة على مائدة الإفطار خلال الشهر الكريم وفي العيد أيضاً، حيث يتم الاعتماد عليها في تحضير بعض الأطباق التقليدية مثل الحمّص والهريس والأوزي و”حلوى فيرني” و”عيش ولحم” في مختلف دول المنطقة. لذا سنتطلع على مدار الأشهر الـ 12 القادمة إلى إضافة المزيد من العلامات التجارية التي تنتج هذه الأصناف بهدف توسعة محفظة أعمالنا التي تشهد نمواً مستمراً”.

إقرأ ايضاً:دبي وأبو ظبي من بين أكثر 10 مدن جاذبية للخبراء الرقميين العالميين

ومنذ بدء العام الحالي، وضعت “تروبيل” كامل تركيزها على تقديم مجموعة واسعة من النكهات والمنتجات الجديدة في الأسواق الإقليمية التي تتميز بتنوع الجنسيات والأذواق فيها. حيث أبرمت إدارة خدمات التجزئة والأغذية في الشركة اتفاقيات توزيع حصرية مع عدد من العلامات التجارية الرائدة من اليابان والبرازيل والفلبين وصربيا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

وأضاف غاندي قائلاً: “”تعزز هذه الشراكات الجديدة من خططنا التوسعية في قطاع التجزئة والأغذية لاسيما بعد افتتاح مركز التوزيع الجديد الخاص بنا في سبتمبر من العام الماضي”.

ثم أردف بالقول: “يتيح لنا هذا المركز الذي يمتد على مساحة واسعة تصل إلى 25 ألف متر مربع استيعاب وتخزين كميات كبيرة من السلع الجافة والأغذية المجمدة والمنتجات الغذائية الأخرى. حيث جاء تصميمه ليتناسب مع أفضل المعايير، كما تم تجهيزه بأحدث التقنيات التي ستمكننا من تقديم خدمة استثنائية ومنتجات عالية الجودة لعملائنا”.

إقرأ ايضاً:سؤال رئيسي لرواد الأعمال: متى تنتهي من عملك اليومي؟

وفي سياقٍ متصل، تواصل تجارة التجزئة والمواد الغذائية لدى تروبيل الاستفادة من الطبيعة الجغرافية لمنطقة الخليج والنمو المستمر لقطاعي الضيافة والبيع بالتجزئة. وحسب آخر استبيان أجرته شركة “كي بي إم جي” (KPMG) في قطاعي المأكولات والمشروبات، فإن دبي وحدها تضم 2,935 منفذاً لبيع المأكولات والمشروبات لكل مليون نسمة.

وفي الوقت نفسه، توقعت أحدث البيانات الصادرة عن “يورومونيتور إنترناشيونال” نمو قطاع التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 18٪ بين عامي 2018 و2023 من 55 مليار دولار أمريكي إلى 63.6 مليار دولار.

واختتم غاندي فقال: “لقد بدأنا بالفعل التخطيط لتوسيع محفظتنا ونطاق أعمالنا مع التركيز بصورة كبيرة على الأغذية النباتية ومنتجات “البروبيوتيك”، فضلاً عن مجموعة واسعة من النكهات الجديدة التي تتناسب مع مختلف الأذواق في المنطقة. ومن المتوقع أن نعلن عن المزيد من الاتفاقيات وعقود الشراكة خلال الربعين الثالث والرابع من عام 2019”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani