ما هو وضع قطاع الصناعة في الكويت؟

مصدر الصورة: عالمي

تعد الصناعة في الكويت من مصادر الدخل القومي الأهم وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالأنشطة الاقتصادية المختلفة، خصوصاً صناعة النفط ومشتقاته البترولية. وواجه القطاع الصناعي في دولة الكويت الكثير من القيود والعقبات التي أحاطت بمسيرته، إلا أن الدولة تمتلك موارد مالية ضخمة تمكنها من تخصيص ما يلزم لتطوير البنى التحتية الصناعية وتجهيزها.

إقرأ أيضاً:تعرفوا على قطاع الطيران في الكويت

الصناعة الكويتية بخير

في هذا الإطار، أكد وزير التجارة الكويتي خالد الروضان أن الصناعة الكويتية بخير وأنها متنوعة من حيث الإنتاج وذات جودة عالية. وقـال عقب افتتاحه معرض اتحاد الصناعات الكويتية (KIU EXPO 2017): “لا أحداً ينكر أن الصناعة في الكويت بحاجة إلى مساعدة ودعم كبير، حتى تستطيع أن تقفز قفزات أكبر، لكن ذلك لا يتأتى إلا من خلال دعم القطاعين العام والخاص”.

وأعرب الروضان عن تفاؤله بالفترة المقبلة التي قال إنها ستشهد لقاءات كثيرة مع إتحاد الصناعات للتعرف على الحاجات والتغلب على العقبات والمشاكل.

إقرأ أيضاً:الكويت الثالثة خليجياً في هذه الفئة

إقتراحات جديدة

وأكد أن ثمة تعديلات على القانون الصناعي الحالي، الذي يعود إلى زمن تأسيس هيئة الصناعة، علماً أن التعديلات المقترحة وصلت إلى مراحلها النهائية، إذ من المتوقع أن يعطي التعديل الجديد دفعة كبيرة لهيئة الصناعة تعمل بحرية أكبر وخطوات أسرع، ما سينعكس إيجاباً على الاستراتيجية الصناعية الجديدة للكويت.

وشدد على أن القضية ليست متعلقة بزيادة إنتاج المصانع الكويتية، إنما زيادة تنافسية المنتج الصناعي الكويتي، مشيراً إلى توافر خطط مختلفة لرفع مستوى الجودة لبعض المصانع الحالية.

إقرأ أيضاً:الكويت تجذب هذا النوع من الاستثمارات

رؤية الكويت الصناعية

تأتي رؤية الكويت الصناعية لتأكيد تكريس طموح القيادة السياسية ورؤيتها من خلال إيجاد بدائل رديفة لمدخول الدولة من النفط، بما أن هذا القطاع هو أحد القطاعات الآمنة والمستقرة التي تدرّ الدولة الإيرادات الحقيقية.

إقرأ أيضاً:المشاريع الكويتية تحتل الصدارة في هذه الفئة

ووفقاً للرؤية، سترتكز استراتيجية التعاطي مع الصناعيين على أساس التحول من مستفيد إلى شريك في القرار، فضلاً عن تشجيع مستثمري القطاع على استخدام التكنولوجيا الحديثة لتعزيز القوة التنافسية للقطاع الصناعي وتعزيز منظومة تقنية نظم المعلومات عن طريق تطبيق مفهوم التخصيص الآلي، والتخطيط الاستراتيجي السليم لرفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي، وفقاً للبرنامج الزمني بنسب محددة سنوياً.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani