ما هو وضع اسواق ابو ظبي في رمضان؟

انخفض الرقم القياسي لأسعار الأغذية الرمضانية في إمارة أبوظبي بنسبة 0.9% نتيجة لانخفاض كل من أسعار الأغذية الرمضانية بنسبة 1.1% وأسعار المشروبات الرمضانية بنسبة 0.7% وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك مقارنة بأسعار أبريل الماضي.

إقرأ أيضاً:مجموعة القرصنة Fin7 تستهدف أكثر من 130 شركة

وأوضحت البيانات الصادر عن مركز الإحصاء بأبوظبي حول حركة أسعار مجموعات السلع الرمضانية فقد شهد الأسبوع الأول انخفاضا في أسعار مجموعات “البقول” بنسبة 3.9% وأسعار مجموعة “الفواكه” ومجموعة “الخبز والحبوب” بنسبة 2.5% بالإضافة لانخفاض أسعار مجموعة “اللحوم” بنسبة 2.4 %.

في الامارات

وفي هذا السياق، أكد مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي، أنه تم تثبيت أسعار 5500 صنف من السلع الغذائية والاستهلاكية في الدولة خلال شهر رمضان وطيلة عام 2019.

وقال النعيمي في تصريحات خاصة لـ24: “شهر رمضان يعتبر من أهم المواسم التي أولتها وزارة الاقتصاد أهمية قصوى، حيث قمنا في بداية 2019 بوضع خطة لتثبيت أسعار سلع لا تتغير على طول سنة 2019 وصل هذا التثبيت لـ 5500 سلعة متوفرة لدى مخازن منافذ البيع في الإمارات، وهناك ملصق على البوابة الرئيسية للمتجر يوضح اسم ومكان السلع التي تم تثبيت سعرها”.

إقرأ أيضاً:“فورد” تلغي سبعة آلاف وظيفة… نسبة البطالة عالمياً الى ارتفاع

ونوه أن الوزارة اتفقت مع منافذ البيع على أن تكون السلع المثبتة من السلع الاستراتيجية التي تهم الأسر، وكذلك العلامات التجارية التي تشهد إقبالاً من المستهلكين، مع تنويع السلع من منافذ إلى أخرى ومن إمارة لأخرى.

ولفت النعيمي إلى أن الدراسات التي أجرتها الوزارة، أوضحت أهمية مبادرة تثبيت الأسعار التي أسهمت في توفير احتياجات المستهلكين بأسعار معقولة، وتحقيق مخزون استراتيجي بمنافذ البيع من هذه السلع على مدار العام.

موسم شهر رمضان

وأضاف النعيمي: “تم عقد الاجتماع في فترة سابقة مع الموردين بخصوص شهر رمضان وتم الاتفاق على عملية توفير جميع السلع الموجودة لشهر رمضان المبارك، ونطمئن المستهلكين أن جميع السلع متوفرة وبكميات كبيرة وخاصة السلع الخاصة بالشهر الفضيل”.

وأوضح أن “الاجتماع شمل جميع منافذ البيع وجميع الجمعيات التعاونية لتنفيذ عدة مبادرات لتخفيض الأسعار، منها “السلال الرمضانية” ومبادرات لتوعية المستهلكين للابتعاد عن بعض الممارسات السلبية وعملية الشراء على حساب الحاجة، وتصل قيمة السلة الرمضانية الواحدة أقل من 200 درهم تحوي أغلب المواد التي الأسر في الشهر الفضيل، وتستخدم هذه السلال من قبل أصحاب الخير، والجميعات الخيرية لتوزيعها وتأمينها بكميات كبيرة في أسواق دولة الإمارات”.

إقرأ أيضاً:إليكم أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات!

وأشار النعيمي أنه “تم تخفيض أسعار السلع والسلل بقيمة تتراوح بين 50 – 55% قيمة التخفيضات، وتختلف من مكان لمكان أخر وهذه التخفيضات في نهاية المطاف تصب لمصلحة المستهلك، وسيبدأ العمل بهذه التخفيضات خلال أيام قليلة، وقد بدأ العمل بها في بعض منافذ البيع والجميعات التعاونية”.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani