ما هو تأثير قوانين الإقامة الجديدة في دولة الإمارات على الأعمال؟

 

بعد مرور حوالي الأسبوعين على قرار مجلس الوزراء الإماراتي بإصدار قوانين الإقامة الجديدة، والتي تتضمن منح المستثمرين تأشيرات إقامة تصل مدتها إلى 10 سنوات لهم ولجميع أفراد أسرهم، بالإضافة إلى منح تأشيرات إقامة تصل لعشرة أعوام للكفاءات التخصصية في المجالات الطبية والعلمية والبحثية والتقنية ولكافة العلماء والمبدعين، رصد موقع (صانعو الحدث) بعض الآراء حول تأثير قوانين الإقامة الجديدة على بعض القطاعات، وخاصة القطاع العقاري، فهل سيحدث تطبيق القرار أي آثار على القطاع، وما هي التأثيرات التي ستطاله، وهل تؤدي هذه القوانين الجديدة إلى تغيير الطريقة التي يعيش ويعمل بها العديد من المغتربين في البلاد..

إقرأ ايضاً: الحرب التجارية العالمية.. ترامب يشعل فتيلها!

مجموعة من الخبراء في القطاع العقاري بدولة الإمارات يؤكدون على الآثار الإيجابية على القطاع العقاري بعد تنفيذ قوانين الإقامة الجديدة، يقول حيدر علي خان الرئيس التنفيذي لموقع “بيت .كوم”: “بكل تأكيدة ستزيد تأشيرة الإقامة لمدة 10 سنوات من إقبال الوافدين على شراء العقارات في الدولة. وسيصبح امتلاك منزل خاص أهمية أكبر للمقيمين في حال أتيحت لهم فرصة الاستقرار في الدولة لعشر سنوات بدلاً من تجديد الإقامة كل سنتين”.

وأضاف: “تأشيرات الإقامة لمدة 10 سنوات تمنح المقيمين شعوراً بالاستقرار، وهذا ما سيدفعهم لامتلاك العقار بدلاً من استئجاره، كما أن ذلك سيزيد من إقبالهم على شراء المكاتب والمتاجر وغيرها من العقارات التجارية”.

إقرأ أيضاً: هل تستحوذ مايكروسوفت على هذه الشركة؟

 

من جهته، أكد مدير العمليات في شركة “ألسوب آند ألسوب” العقارية، بول كيلي، أن تأشيرات الإقامة لمدة 10 سنوات ستولد المزيد من الاهتمام بشراء العقارات في دولة الإمارات بلا شك.

وقال: “إذا منح الفرد تأشيرة إقامة مدتها 10 سنوات، فإن ذلك سيغير من وجهة نظره حول المعيشة في دولة الإمارات على المدى الطويل، مما سيؤثر على قرار شراء العقارات. فإن كنت تعلم مسبقاً أنك سوف تقيم لسنوات طويلة في أي مكان في العالم، فمن المنطقي أن تفكر في شراء عقار أو الاستثمار لمستقبلك”.

وأضاف: “هناك بعض الأقاويل حالياً في السوق حول القوانين والأنظمة الجديدة للإقامة. ولا يمكننا أن نجزم حالياً مدى وكيفية تأثيرها، إلا أنه من الأرجح أننا سنشهد ازدياداً في الاستثمارات في دبي، وازدهاراً في قطاع الأعمال مما سيسهم بدوره في خلق الكثير من الوظائف الجديدة وزيادة النمو السكاني وتعزيز الطلب على العقارات سواء على صعيد الإيجارات أو الشراء”.

إقرأ ايضاً: كيف تتعامل مع الفجوة بين التخرج وعملك الأول؟

وفي ذات السياق، أكد مدير المبيعات لدى شركة “إنجل أند فولكرز” العالمية للوساطة العقارية، ماريو فولبي: بأنه بدأ يتلقى العديد من الاستفسارات والأسئلة لمعرفة تفاصيل القرار بالكامل، وقال: “يستفسر الكثير من العملاء عن القوانين الجديدة، لكننا ننتظر المزيد من التفاصيل، لأنها ستسهم بتغيير مستقبل الكثير من المقيمين في الدولة. ومن الواضح أن تأشيرات الإقامة في دولة الإمارات لمدة 10 سنوات سوف تحفز المستأجرين على شراء المنازل، كما أنها تعزز من مكانة دولة الإمارات كخيار لتقاعد كبار السن. وهذا ما سيعطي دفعة قوية لسوق العقارات بشكل عام”.

وكذلك أكدت المديرة الشريكة في شركة “إكزكلوسيف لينكس” للوساطة العقارية، زارا إيفانز، أن هذه القوانين الجديدة ستشجع الابتكار والاستثمار في الإمارات وتعتبر خطوة إيجابية ذات تأثيرات مشجعة للغاية. وقالت: “سيكون لهذه التغييرات تأثير إيجابي على مبيعات العقارات السكنية مع تطلع دولة الإمارات لتعزيز مسيرة التنمية والتطور بشكل أكبر خلال السنوات المقبلة”.



شاركوا في النقاش
المحرر: osama