ما جديد أزمة مجموعة “أبراج”؟

مصدر الصورة: عالمي

لا تزال الأزمة المالية التي تتعرض لها مجموعة “أبراج” الإماراتية تتفاعل، وجديد هذه القضية أن وحدة تابعة لمجموعة أبوظبي المالية قدمت عرضاً مشروطاً لشراء وحدة إدارة الاستثمار التابعة للمجموعة مقابل 50 مليون دولار.

إقرأ أيضاً:كأس العالم 2018: كريستيانو رونالدو نجم المونديال

تفاصيل العرض

وبحسب الوثيقة التي حصلت عليها “رويترز”، عرض أبوظبي كابيتال مانجمنت (إيه.دي.سي.ام)، ذراع إدارة الاستثمارات في أبوظبي المالية، يقل كثيراً عن عرض “سيربيروس كابيتال مانجمنت”، شركة استثمار مباشر مقرها نيويورك، البالغ 125 مليون دولار والمقدم قبل أن تتقدم “أبراج” بطلب تصفية موقتة في جزر كايمان الأسبوع الماضي. ولم يتضح بعد ما إذا كان ثمة اختلاف بين شروط العرضين.

ووضعت أبوظبي كابيتال مانجمنت شروطها في رسالة إلى هوليهان لوكي، المستشار المالي لـ”أبراج”، بتاريخ 17 يونيو، إذ قالت إنها لن تشتري أيّ شركات مملوكة لـ”أبراج” أو كياناتها التابعة وإنها لن تتحمل أيّ التزامات ديون. وتريد أبوظبي كابيتال مانجمنت أن تصبح الشريك العام في تلك الشراكات المحدودة التي ساهمت بأموال في صناديق استثمار مباشر لـ”أبراج”.

إقرأ أيضاً:ما هي قيمة أندية كرة القدم في العالم؟

وفي حين رفضت المجموعة الإماراتية التعليق على عرض أبوظبي المالية، قال مصدران مطلعان على المحادثات لـ”رويترز” إن عدداً من الشركاء ذوي المسؤولية المحدودة في الخليج من مؤسسات مالية وصناديق معاشات تقاعد وشركات عائلية في صناديق “أبراج” طلب من مجموعة أبوظبي المالية شراء أنشطة الاستثمار لأبراج خوفاً على حيازاته.

Click To Tweet

وفي سياق متصل، قالت مجموعة “أبراج” القابضة إن محكمة في جزر كايمان أمرت بتعيين “بي.دبليو.سي” و”ديلويت” كمصف مؤقت لأبراج لإدارة الاستثمارات المحدودة.

إقرأ أيضاً:شاهدوا كيف يتابع الجمهور العربي مباريات كأس العالم 2018

ومنذ ظهور الخلاف مع المستثمرين للعلن هذا العام، فصلت أبراج أنشطة إدارة الاستثمار عن الشركة القابضة وتنحى مؤسس الشركة عارف نقفي عن إدارة الشؤون اليومية لوحدة صناديق الاستثمار المباشر وأوقفت الشركة أنشطتها الاستثمارية.

بداية الأزمة

وكانت شركة المحاسبة العاملية “ديلويت”  قد وجدت في مراجعة أجرتها لحسابات المجموعة أن الأخيرة مزجت أموالها الخاصة في صندوق الرعاية الصحية وصندوقها الرابع بنحو 95 مليون دولار بعدما واجهت نقصاً في السيولة. وبحسب تقرير “ديلويت”، استُخدمت أموال صندوق الرعاية الصحية في “أبراج” الذي تبلغ قيمتها مليار دولار لدفع رسوم الإدارة والنفقات الأخرى. وفيما لا تزال المجموعة مدينة بمبلغ 94.6 مليون دولار إلى ما يسمى بصندوق الملكية الخاصة الرابع، احتسب التقرير جميع الأموال ولم يتبين أيّ دليل على الاختلاس أو التملك غير المشروع.

إقرأ أيضاً:نسختان جديدتان من هاتفي Galaxy S9 و Galaxy S9+ وهذا سعرهما

وتضررت “أبراج” جراء خلاف مع أربعة مستثمرين، من بينهم مؤسسة خيرية تابعة لبيل جيتس ومؤسسة التمويل الدولية، بشأن استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية قيمته مليار دولار.

وبحسب وثيقة نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال” قُدمت إلى القضاء في جزر كايمن من قبل المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الكويتية، تبين أن “مجموعة أبراج” غير قادرة على سداد قرض بقيمة 100 مليون دولار والفوائد المترتبة عليه بقيمة 7 ملايين دولار وطالبت المؤسسة بتصفية أصول “أبراج” لتسديد مستحقات الدائنين، واستُرد منها 346 مليون دولار، أي أقل من 50%،  ويتبقى إذاً نحو 385 مليون دولار.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani