لماذا زادت الكويت طاقة إنتاج النفط الخفيف؟

يبدو أن الكويت تخطط لزيادة قدرتها الإنتاجية من النفط الخفيف خلال خمس سنوات إلى 250 ألف برميل يوميا من نحو 175 ألف برميل يوميا حاليا.

إقرأ أيضاً:تويوتا تعرض رؤيتها البيئية المستقبلية لمركبات المستقبل

وفي هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت جمال جعفر خلال الاحتفال بتصدير أول شحنة من النفط الخفيف في تاريخ الكويت بحضور أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقال جعفر: “تسعى الشركة جاهدة للبدء بتنفيذ المرحلة الثالثة (من تطوير الحقول الجوراسية في شمال الكويت) والهادفة إلى رفع الطاقة الانتاجية للغاز الحر إلى مليار قدم مكعب يوميا”.

إقرأ أيضاً:ما هي التوقعات لناتج الإمارات الإجمالي لعام 2019؟

وقال وزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي خلال الاحتفال إن بلاده وصلت في الوقت الحالي إلى طاقة إنتاجية قدرها 500 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا و175 ألف برميل يوميا من النفط الخفيف من حقول الشمال. كانت الكويت أعلنت في يوليو تموز تصدير أولى شحناتها من الخام الخفيف الممتاز.

وتجدر الاشارة الى أن الكويت قررت تخفيض ووقف تصدير النفط إلى كل من الولايات المتحدة الأميركية ودول أوروبا، وذلك بعد تشغيل مصفاة فيتنام بالكامل مؤخراً التي تبلغ طاقتها التكريرية 200 ألف برميل يومياً.

إقرأ أيضاً:أول مفاعل للأبحاث النووية في السعودية!

وقالت وكالة بلومبيرغ إن أسباب ذلك تعود إلى زيادة الطلب على النفط الكويتي في الدول الآسيوية، وأن واردات الولايات المتحدة من الخام الكويتي انخفضت إلى الصفر خلال أربعة أسابيع حتى أواخر سبتمبر، وهي المرة الأولى التي تتوقف فيها الشحنات تماماً منذ توافر البيانات الأسبوعية في يونيو 2010، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

واستناداً إلى البيانات الشهرية، لم تتوقف الشحنات الكويتية إلى الولايات المتحدة منذ مايو 1992، عندما كان منتجو أوبك ما زالوا يتعافون من حرائق حقول النفط التي أشعلتها القوات العراقية المنسحبة في حرب الخليج الأولى.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani