للمرة الأولى… الكويت تقوم بهذه العملية!

مصدر الصورة: عالمي

من المتوقع أن تلجأ حكومة الكويت للمرة الأولى إلى إصدار صكوك سيادية كأحد البدائل القوية للاستدانة خلال 2018، وذلك بعد إقرار مجلس الأمة لقانون الدين العام ورفع سقف الاستدانة الى 25 مليار دولار ولمدة زمنية بحد أقصى 30 عاماً قبل نهاية الربع الأول.

إقرأ أيضاً:مايكروسوفت تبني مدينتها… تعرفوا عليها!

وتجدر الإشارة إلى أن الكويت تعتبر الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تلجأ حكومتها حتى الآن للإستدانة من خلال إصدار صكوك إسلامية.

الدين الكويتي

وبحسب توقعات وكالة التصنيف الائتماني “موديز” فإن قيمة إصدارات الدين الكويتي السيادي ستصل خلال العام المقبل 4.2 مليارات دولار أي ما يقارب 3.4% من الناتج المحلي الاجمالي والذي يفوق 36 مليار دينار سنوياً (ما يقارب 120 مليار دولار). وأشارت الوكالة الى ان الدين الحكومي الكويتي بنهاية العام الماضي قد وصل حسب التقديرات إلى 6.4 مليارات دينار ما يعادل 20.8 مليار دولار بما يمثل 19% من الناتج المحلي الإجمالي وقتها.

إقرأ أيضاً:تطور لافت في تطبيقي فيسبوك وإنستاغرام

الإصدارات الكويتية

وأصدرت الكويت باكورة إصداراتها من السندات الدولية بقيمة 8 مليارات دولار في مارس على شريحتين، الأولى لأجل 5 سنوات  بقيمة 2.5 مليار دولار والثانية لأجل 10 سنوات بقيمة 3.5 مليارات دولار، وقد لاقت تلك الإصدارات السيادية الكويتية رواجاً كبيراً في الأسواق العالمية وإقبالاً فاق التوقعات من صناديق الاستثمار والمحافظ والبنوك العالمية.

إقرأ أيضاً:أين أصبحت الأعمال في مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت؟

وفي هذا السياق، توقع التقرير أن تستمر باقي الدول الخليجية في الإستدانة لسد عجز الموازنة لديها، حيث توقع أن يصل حجم الاستدانة في العام المقبل لدول مجلس التعاون مجتمعةً إلى 147.6 مليار دولار بما يمثل في المتوسط 9.7% من الناتج المحلي الإجمالي.



شاركوا في النقاش
المزيد من أعمال