كيف تكتب سيرتك الذاتية لوظيفة في مجال التسويق؟
مصدر الصورة: Alamy

إن العمل في مجال التسويق هو أحد أمتع المهن، فأنت تلتقي بالعديد من الأشخاص وتكون مسؤولاً عن تطوير الاستراتيجيات والخطط، كما تتاح لك فرصة التفكير بصورة إبداعية والعمل على إطلاق منتجات الشركة وخدماتها لتصل الى المستهلك المطلوب. ولكن كيف يمكنك تخصيص سيرتك الذاتية بشكل يجذب انتباه صاحب العمل من الوهلة الأولى؟

يقدم خبراء بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، في ما يلي 5 نصائح لمساعدتك على تخصيص سيرتك الذاتية لوظيفة في مجال التسويق:

  1. ركّز على قسم الخبرة المهنية

لا تهدر وقتك ووقت صاحب العمل في التحدّث عن مهام أو مسؤوليات أو مشاريع لا تتعلق بالوظيفة التي تتقدم اليها. فقد أشار استبيان بيت.كوم حول “أساليب البحث المعاصرة عن الوظائف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا“ إلى أن 43 بالمئة من أصحاب العمل يفضلون السيرة الذاتية المختصرة والموجزة والتي لا تزيد عن صفحة واحدة.

  1. أضف الكلمات الرئيسية

قبل البدء بتخصيص سيرتك الذاتية، يتيعين عليك قراءة الوصف الوظيفي للوظيفة بتمعن، ومن ثم إضافة الكلمات الرئيسية التي ذكرها صاحب العمل. من الأمثلة على الكلمات الرئيسية التي يستخدمها أصحاب العمل للبحث عن المرشحين في مجال التسويق: “مهارات التواصل الجيدة”، “الإلمام بمواقع التواصل الاجتماعي”، “المعرفة الجيدة بأسس تحسين محركات البحث”، “مهارات الكتابة والتحرير”، “تطوير خطط التسويق” “التسويق عبر البريد الإلكتروني”.

  1. أضف الدورات التدريبية والشهادات التي حصلت عليها

تلعب الشهادات والدورات التدريبية دوراً مهماً في عملية البحث عن وظيفة في مجال التسويق. لذا احرص على ذكر جميع الدورات وورش العمل التي شاركت بها، أو الشهادات التي حصلت عليها مؤخراً.

  1. الدقة

يجب عليك التركيز على أهمية العمل الذي تقوم به ودوره في تحقيق أهداف الشركة. احرص إذن على استخدام أمثلة واضحة ودقيقة عند وصف إنجازاتك. فأصحاب العمل يفضلون المرشحين القادرين على وصف نجاحاتهم وإنجازاتهم بدقة ووضوح. يمكنك القول مثلاً: “لقد شاركت بفعالية في زيادة أرباح الشركة لهذا العام من خلال البحث عن فرص مبيعات جديدة أدت الى زيادة إيرادات الشركة بنسبة معينة.

  1. سلّط الضوء على مهاراتك في التواصل مع الآخرين

التواصل هو مفتاح النجاح المهني وهو أهم صفة تميّز المسوِّق الناجح عن غيره، لذا فإن أهم سمة يبحث عنها أصحاب العمل لدى المرشحين هي مهارات التواصل الجيدة (63 بالمئة). لذا أظهِر لصاحب العمل بأن لديك شبكة معارف واسعة ووجود مهني متميّز على شبكة الإنترنت، وذلك من خلال إضافة روابط لصفحتك العامة على الإنترنت، والحوارات المهنية الخاصة بك.



شاركوا في النقاش
المحرر: saher