كيف تسير عمليات التوظيف في الامارات؟

لا تزال الإمارات تعتبر سوقًا مزدهرًا وتنافسيًا، حيث تسعى العديد من الكفاءات فيها باستمرار إلى تحقيق المزيد من الانجازات. ويشير مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط الذي أجراه بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، مؤخرًا بالتعاون مع يوجوف، المنظمة الرائدة المتخصصة بأبحاث السوق، إلى تحسّن توقعات التوظيف في الدولة، حيث يخطط ثلاثة من كل أربعة (78٪) أصحاب عمل في الإمارات إلى تعيين المزيد من الكفاءات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، كما يخطط 86٪ منهم لتعيين موظفين جدد خلال العام المقبل.

إقرأ أيضاً:تَعرّف على “خليفة سات”

وصرّح أكثر من سبعة من كل 10 موظفين (71٪) أن شركتهم قد قامت بتعيين موظفين جدد خلال الأشهر الستة الماضية، فيما قالت نسبة 56٪ بأن شركاتهم قامت بتعيين موظفين جدد خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وبالنظر إلى المستقبل، يخطط أكثر من ستة من كل 10 أصحاب عمل لملء ما يصل إلى 10 مناصب مختلفة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وستقوم الشركات الباقية بملء 11 إلى 20 شاغر (6٪)، و21 إلى 50 شاغر (8٪)، وأكثر من 51 وظيفة (12٪).

وبشكل عام، سجّل مؤشر التوظيف في الشرق الأوسط وشمال افريقيا زيادة بمقدار 12 نقطة، مشيرًا إلى تحسّن عمليات التوظيف مقارنة بالعام الماضي.

إقرأ أيضاً:هل تنتقل “أوبر” للاستثمار في مجال الدراجات بدل من السيارات؟

توقعات التوظيف

تبدو التوقعات إيجابية بالنسبة للباحثين عن العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يخطط ثلاثة من كل أربعة (73٪) أصحاب العمل لتعيين موظفين جدد خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، كما ينوي عدد أكبر من أصحاب العمل (78٪) في الإمارات التوظيف خلال نفس الفترة. وبشكل عام، لا تزال توقعات التوظيف في القطاعات جيدة، حيث تخطط 76٪ من الشركات متعددة الجنسيات وكذلك الشركات المحلية المتوسطة والصغيرة لتعيين موظفين جدد خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وفيما يتعلق بتوقعات التوظيف بحسب مجالات العمل، برزت مجالات السيارات (84٪) والتطوير العقاري/البناء (81٪) كأكثر المجالات التي تنوي تعيين موظفين جدد على المدى القصير.

وبالنسبة للعام المقبل، لا تزال توقعات التوظيف إيجابية، حيث صرّح حوالي تسعة من كل 10 (88٪) مشاركين في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بأنهم يخططون للتوظيف في القطاع الخاص، في حين قال 84٪ بأنهم ينوون التوظيف في القطاع العام. ومن المثير للانتباه، تعد توقعات التوظيف في العديد من المجالات إيجابية للغاية خلال العام المقبل، حيث برزت مجالات التطوير العقاري/البناء (97٪) والخدمات المنزلية (94٪) كأكثر المجالات التي ستقوم بتعيين موظفين جدد.

إقرأ أيضاً:ما هي قيمة الإنفاق الاستهلاكي الإلكتروني بالإمارات؟

الأدوار الوظيفية والخبرات

ستقوم غالبية الشركات في الإمارات بتعيين موظفين جدد في المستويات المبتدئة والمتوسطة، حيث كان الطلب الأكبر على التنفيذيين المبتدئين (44٪)، يليهم المدراء (35٪)، وكبار التنفيذيين (33٪)، والمنسقين (33٪). ومع ذلك، فإن بعض الشركات تخطط للتوظيف في المناصب الإدارية العليا، حيث تنوي 35٪ من الشركات توظيف رؤساء ومدراء إداريين.

وبرزت وظائف المدير التنفيذي للمبيعات (30٪) ومحاسب (29٪) ومدير مشاريع (23٪) من بين أكثر الأدوار الوظيفية التي يبحث عنها المجيبون في الإمارات بشكل عام، يلي ذلك مدير مبيعات (22٪) ومدير إداري (التسويق وإدارة المشاريع) (20٪) ومحلل مالي (20٪).

وصرّح حوالي 41٪ من المجيبين في الدولة بأنهم يبحثون عن مرشحين يتمتعون بخبرة متوسطة (3-7 سنوات)، في حين يبحث حوالي 4 من كل 10 مجيبين عن مرشحين يمتلكون خبرة في المبيعات والتسويق (38٪)، بينما تبحث نسبة 34٪ عن مرشحين يمتلكون خبرة إدارية، ويبحث الربع (25٪) عن خبرة في مجال تكنولوجيا المعلومات والحاسوب. أما بالنسبة لأكثر المهارات طلبًا في الإمارات، فقد شملت مهارات التواصل الجيدة باللغتين الإنجليزية والعربية (52٪)، يليها مهارة العمل ضمن فريق (47٪)، ومهارة القيادة (45٪)، والعمل تحت الضغط (44٪).

إقرأ أيضاً:5 كتب في مجال الاقتصاد …تغنيك عن الدراسة

وتعتبر إدارة الأعمال (32٪) والتجارة (28٪) أكثر المؤهلات الأكاديمية طلبًا من قبل أصحاب العمل في الإمارات، تليها الهندسة (22٪) والعلوم (18٪) وعلم الحاسوب (17٪) وتكنولوجيا المعلومات (17٪) والشؤون الادارية (17٪).

المجالات الأكثر جذباً للكفاءات

برز مجال والعقارات والبناء (34٪) كالمجال الأكثر جذبًا لأفضل الكفاءات في الدولة، يلي ذلك قطاع الإعلان والتسويق والعلاقات العامة (32٪) والبنوك والتمويل (30٪) والهندسة والتصميم (26٪) وتكنولوجيا المعلومات (24٪) والاستشارات التجارية (23٪) والاتصالات (21٪).

من ناحية أخرى، برز البنوك والتمويل كأكثر مجال جذبًا للكفاءات المحلية (34٪) والخريجين الجدد (34٪)، يليه الإعلان والتسويق والعلاقات العامة (30٪ للكفاءات المحلية و30٪ للخريجين الجدد). أما بالنسبة لأكثر المجالات جذبًا للكفاءات النسائية، فقد شملت الإعلان والتسويق والعلاقات العامة (46٪)، والبنوك والتمويل (38٪)، والرعاية الصحية/ الخدمات الطبية (30٪)، والموارد البشرية (30٪).

إقرأ أيضاً:هل بدأت الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الكويت؟

 وتعليقاً على ذلك، قال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت.كوم: “نحن في بيت.كوم نسعى باستمرار لتزويد الباحثين عن العمل بالأدوات اللازمة للنجاح في سوق العمل الحالي الذي يشهد تنافسًا شديدًا، حيث يهتم جميع المهنيين بمسألة توافر الوظائف ومتطلبات الشركات في جميع أنحاء المنطقة والقطاعات المختلفة. وتشير نتائج استبياننا الأخير إلى أن فرص العمل ستزداد على الأرجح، وستتوجه العديد من الشركات لتوظيف جيل الشباب الذين يبحثون عن وظائف في المستويات المبتدئة. وكي يتمكن الباحثون عن عمل الشباب من تعزيز كفاءاتهم، ينبغي عليهم التركيز على تحسين مهاراتهم في التواصل والقيادة، حيث يمكنهم الاستفادة من الأدوات المختلفة المتوفرة على موقع بيت.كوم والتي صُممت خصيصًا لمساعدتهم على تحسين مهاراتهم والتميّز عن غيرهم. ونحن فخورون بقدرتنا على توفير عشرات آلاف الوظائف بشكل يومي وإتاحة الفرصة للعديد من الشركات والمؤسسات المسجّلة على موقعنا للبحث ضمن قاعدة بياناتنا التي تضم أكثر من 33 مليون سيرة ذاتية.”

إقرأ أيضاً:ما هي التحديات التي تواجه تعدين العملات المشفّرة في المنطقة؟

ومن جانبها، قالت كيري ماكلارين، المديرة الإدارية لخدمات البيانات في يوجوف الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “من الرائع أن نجد تحسّنًا في عمليات التوظيف في المنطقة، فتوقعات التوظيف هي مؤشر على الرفاهية الاقتصادية للمنطقة وعلى سوق العمل الذي يشهد تنافسًا متزايدًا والذي يعني توافر المزيد من فرص العمل.”


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani