كيف تتحضر السعوديات للقيادة؟

مصدر الصورة: عالمي

بالتزامن مع عيد المرأة العالمي تستعد السعوديات لتنفيذ القرار بالسماح لهن بالقيادة، حيث أن 77 % منهن يخططن لقيادة السيارات في 2018، حسب ما أشار رئيس مبيعات “تويتر” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنجامين آمبن في حديث لصحيفة “عكاظ” .

إقرأ أيضاً:خاص :عطور محمد علي الأسطورة الخالدة

واستناداً إلى دراسة أجراها موقع “تويتر” فإن 16% من النساء اللواتي شملتهن الدراسة يحملن رخصة قيادة صالحة. وقال آمبن أن 66% من السعوديات يخططن للحصول على رخصة قيادة هذا العام، في حين أن 87% من السعوديين، ذكورًا ونساءً، يملكون سيارة في الوقت الراهن ويستبدل واحد من كل اثنين سيارته بشكل منتظم.

إقرأ أيضاً:بالفيديو: شباب عرب تحت سن ال30 حققوا نجاحات ملحوظة !

هذا وأعلنت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن أن عدد السعوديات الراغبات بتعلم مهارات قيادة السيارات، بلغ 54 ألفًا و126.

الفرص الرئيسية المتاحة أمام سوق السيارات 

وتناول تقرير نشرته “بي دبليو سي الشرق الأوسط” بعنوان ” المرأة تقود التحول في قطاع السيارات في المملكة العربية السعودية” الفرص الرئيسية المتاحة أمام سوق السيارات  في المملكة والتي تُلخص في أربع مجالات.

إقرأ أيضاً:على عكس الإمارات والسعودية… لا ضرائب في الكويت حتى هذا التاريخ

تكمن الفرصة الأولى في إيجاد فرص عمل جديدة للسعوديين وهي إحدى أولويات رؤية المملكة 2030، وثانياً، زيادة الاستثمارات الموجهة لتطوير بنية تحتية جديدة لشبكة الطرق، وثالثاً زيادة في إيرادات قطاع التأمين إذ سيُعاد احتساب أقساط التأمين، وأخيراً إنشاء مدارس جديدة لتعليم القيادة للنساء فقط.

إقرأ أيضاً:بين السعودية وبريطانيا أكثر من 90 مليون دولار .. فما هي تفاصيل هذه الخطة التجارية؟

ومن المتوقع أن يصل إجمالي عدد السيدات التي ستتمكن من قيادة السيارة في المملكة العربية السعودية إلى ثلاثة ملايين في عام 2020، مما سيكون له تأثيراً كبيراً على مبيعات السيارات وقطاع التأمين وتأجير السيارات ومدارس تعليم القيادة.

كما يتوقع أن تشهد مبيعات وتأجير السيارات ارتفاعاً كبيراً بمعدل 9% و4% سنوياً على التوالي حتى عام 2025، وذلك نتيجة لزيادة الطلب من فئة النساء.

إقرأ أيضاً:للمرة الأولى في تاريخ “فوربس”… غياب سعودي عن قائمة أثرياء العالم

ومن جهة أخرى ، سيستفيد سوق التأمين على السيارات – الذي يشهد منافسة قوية في السعودية – من قيادة المرأة، إذ سيفتح دخول المرأة على عالم القيادة الفرص أمام شركات التأمين على السيارات ومنتجات وخدمات التأمين فضلاً عن إعادة رسم ملامح قطاع التأمين على السيارات في المملكة. ومن المتوقع أن يسجل قطاع التأمين على السيارات نمواً بنسبة 9% سنوياً خلال الفترة 2017-2020 ليصل إلى 30 مليار ريال سعودي.

إقرأ أيضاً:الشوكولاته الفاخرة هدية «باتشي» النابعة من القلب

“أوبر” و”كريم”

من جهتها، أعلنت “أوبر” يوم الخميس عن مبادرة “مساركِ” لمدة سنتين تهدف إلى زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة في المملكة العربية السعودية، وتحسين الوصول إلى وسائل النقل ذات الأسعار المعقولة.

وستنطلق الحملة بتعهد أولي بقيمة مليون ريال سعودي لجعل مدارس القيادة متاحة لمزيد من النساء المهتمات بتعلم كيفية القيادة ولكن قد لا يكون لديهن الموارد اللازمة للقيام بذلك.

إقرأ أيضاً:“النانو” تطلق “نوبل” وتحقق إنجازاً في محاربة الشيخوخة

أما شركة النقل “كريم” فتخطط لتوظيف عدد أكبر من السائقات ليصل العدد الإجمالي إلى 20 ألف بحلول عام 2020، في حين لدى “كريم” سائقات في كلٍ من الإمارات العربية المتحدة ومصر وباكستان والأردن والمغرب ولبنان وفلسطين.

وحتى الآن  لدى الشركة 500 ألف سائق في 100 مدينة في الشرق الأوسط.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani