قطاع العقارات في الكويت يجذب 30 مليار دولار

مصدر الصورة: عالمي

من المتوقع أن تستقطب الكويت استثمارات أجنبية في قطاع العقارات تتجاوز 30 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة في حال تم تسهيل اجراءات تملك الأجانب ولاسيما الوافدين للعقار أسوة بتجربة دبي في هذا المجال. وهذه التقديرات واقعية ولا تمثل سوى 20% من مجمل تحويلات الأجانب المتوقعة في الكويت خلال السنوات الخمس المقبلة والمقدرة بنحو 150 مليار دولار بمتوسط 30 مليار دولار سنويا.

إقرأ أيضاً:ماذا تضمن مشروع نظام التجارة الإلكترونية السعودي؟

ويحظى هذا القطاع بجاذبية كبيرة للمستثمرين الأجانب وخصوصاً من فئة المقيمين لأغـراض تملك السكن الاستثماري او التجاري وكذلك من قبل شركات التطوير العقاري الإقليمية والعالمية.

وكشف تقرير صادر عن شركة مدن الأهلية العقارية ان السنوات الاربع الماضية شهدت عدد محدود من قرارات الموافقة بالتملك العقاري لأفراد من جنسيات عربية وأجنبية قليلة. ودعا التقرير الى مراجعة الشروط وتخفيفها وقيام مجلس الوزراء بتفويض جهة محددة بمنح الموافقات بالتزامن مع امكانية فتح مناطق معينة للاستثمار الاجنبي وخصوصا المناطق التي تتركز فيها الجاليات الاجنبية وعقارات السكن الاستثماري والتجاري او البدء بالسماح لشريحة الاجانب المقيمين في الكويت وفق ضوابط معينة وواضحة واجراءات اسرع.

إقرأ أيضاً:ماذا يحصل بين “أوبر” و”كريم”؟

واشار التقرير الى ان تسهيل اجراءات فتح قطاع العقار جزئيا للاستثمار الاجنبي يمكن ان يحقق مصلحة المستثمرين الاجانب ولاسيما المقيمين من ذوي الدخل المرتفع والمطورين العقاريين على اختلاف تخصصاتهم والحكومة في نفس الوقت من خلال الرسوم او الضرائب المحتمل فرضها.

إقرأ أيضاً:ما حقيقة تقديم ريال مديد عرضاً لضم نيمار؟

واضاف التقرير ان السماح بتملك الاجانب للعقار سيؤدي الى ضخ اموال جديدة في سوق محلي يعاني من الركود منذ نحو 4 سنوات كما سيترتب عليه انتعاش لقطاعات عديدة مرتبطة بهذا القطاع المهم، فضلا عن تعزيز جاذبية الكويت للاستثمار الاجنبي بشكل عام وبما يتماشى مع رغبة الحكومة في تخفيض مبالغ تحويلات العاملين الاجانب من جهة والمساهمة في زيادة استثماراتهم في بعض القطاعات الاخرى من جهة اخرى.

وكان قد توقع عاملون في قطاع العقارات الكويتي أن يساهم استمرار الإنفاق الحكومي على المشاريع التنموية، لا سيما في مجال الإسكان والبناء، في ارتفاع الطلب في ذلك القطاع خلال الربع الأول من العام الحالي.

وتشير التوقعات، إلى أن قطاعي الشقق الفندقية والمفروشة سيشهدان انتعاشة بالتزامن مع تنفيذ مشروعات حكومية عدة، منها مشاريع تطوير مطار الكويت الدولي، إضافة إلى تنفيذ بعض مشروعات القطاع الخاص.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani