قطاع العقارات في الإمارات في طريقه إلى التعافي

 

لم تستطع أي دولة الإفلات من تداعيات الأزمة الاقتصادية الحالية التي سببّها تفشي فيروس كورونا، ونالت من أقوى الاقتصادات. وأعلنت كبرى الشركات إفلاسها، حتى سوق عقارات الإمارات الذي يعد من أهم أسواق المنطقة، لم يتمكن من الصمود أمام العاصفة التي بدأت مطلع العام الجاري وما زالت مستمرة.

الهروب إلى قطاع التكنولوجيا

أعلنت شركة إشراق العقارية، ومقرها أبو ظبي، عن اعتزامها استثمار نحو نصف مليار دولار في قطاع التكنولوجيا خلال السنوات الخمس المقبلة، مستغلة حالة السكون التي حلّت على قطاع العقارات. كما أعلنت الشركة عن البدء في تقليل العمل بقطاع العقارات، لتتمكّن من تحقيق التوازن بين العقارات، والتكنولوجيا، والاستثمارات المالية الأخرى.

لم يكن قرار إشراق مفاجئاً، لا سيما وأن بعض التقارير أشارت إلى انحسار بريق سوق العقارات الإماراتي خلال الشهور القليلة الماضية، وانخفاض أسعار العقارات السكنية بنسبة 5.7% في دبي و7.5% في أبو ظبي.

وقالت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية في شهر مارس، إنها تتوقّع تراجع أسعار العقارات في دبي إلى مستويات عام 2010. وتشير التوقعات إلى أن هذه الموجة من التراجعات ستستمر حتى عام 2021.

سوق العقارات الإماراتي يتكبّد خسائر كبيرة

خسرت شركات عقارية إماراتية الكثير من أرباحها في الشهور القليلة الماضية، لعل من أبرزها شركة الاتحاد العقارية التي خسرت حوالى 600 مليون دولار، بنهاية النصف الأول من العام الحالي، وهو ما يساوي 54% من رأسمالها، وفقاً لما أعلنته الشركة قبل أيام.

كما وصلت خسائر داماك العقارية في النصف الأول من العام الجاري إلى 105 مليون دولار، مقارنة بأرباح بنحو 22 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي، وذلك بحسب ما تم الإعلان عنه الأسبوع الماضي.

من جانبها، علّقت الشركة في بيان لها إن أبرز أسباب الخسائر الحالية هي انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم، وما ترتب عليه من عمليات إغلاق وقيود سفر، أثّرت بشكلٍ سلبي على أداء الأسواق والأرباح.

مُحفزّات للخروج من الأزمة

يعتبر قطاع العقارات بالإمارات من أهم القطاعات الداعمة للاقتصاد الوطني. لذلك، كان من الضروري البدء في إيجاد حلول للخروج من الأزمة الراهنة. وقد لجأ القطاع إلى تخفيض مُقدم حجز الشقق السكنية، مع السماح بفترات سداد أقساط أطول، تصل في بعض الحالات إلى 10 سنوات.

وقدمت البنوك عروضاً مغرية لجذب صغار المستثمرين، عن طريق تمويلات عقارية بدون فائدة وفترات سداد تصل إلى 7 سنوات، بالإضافة إلى إعفاءات من رسوم التسجيل.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom