قريباً… “أوبر” تُنشئ مقراً نسائياً لتدريب السائقات في السعودية

مصدر الصورة: عالمي

تعتبر “أوبر” المنصة التقنيّة الأهم التي ترسم ملامح التنقل حول العالم في الجيل الجديد، إذ تتلخص فكرتها في الربط السريع والسهل بين الركاب والسائقين من خلال تطبيق إلكتروني، وتصبح مختلف المناطق والمدن متاحة بشكل أفضل، وتتوفر احتمالات وعروض جديدة للركاب، وفرص عمل جديدة للسائقين.

وبدأت الشركة أعمالها في المملكة العربية السعودية منذ العام 2014 وتعمل حالياً في 18 مدينة في المملكة. ووقّعت الشركة عدداً من الاتفاقيات في الآونة الأخيرة بهدف تزويد العملاء بمجموعة واسعة من خيارات التنقل، بما في ذلك عقد مع الهيئة العامة للطيران المدني من أجل توفير مناطق مخصّصة لنقل المسافرين من مطارات المملكة وإليها.

لكن اليوم بعد قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز برفع حظر القيادة عن النساء، من المتوقع أن يزيد نمو الشركة خصوصاً مع إضافة آلاف السائقين بشكل أسبوعي.

وفي هذا السياق، كشف نائب رئيس أوبر ومديرها في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بيير كوتي في حديثٍ لصحيفة “الشرق الأوسط” عن عزم الشركة إنشاء مقر نسائي متخصص لتدريب النساء الراغبات في العمل في الشركة، متوقعاً تسجيل تلك الطلبات قريباً، خصوصاً أن 80 % من مستخدمي التطبيق هم من النساء.

وأكدت هيئة النقل العام في السعودية عدم توافر أيّ توجه لفرض ضرائب على شركات تطبيقات النقل الذكي، مشددة على أن اللوائح التنظيميّة لأنشطة النقل لم تُشر إلى حصر النشاط على الرجال فحسب، وبالتالي إن جميع الأنشطة مفتوحة للجنسين، منوهةً إلى توافر توجه بحصر بعض أنشطة النقل على المرأة فحسب، بما فيها قطاع نقل المعلمات والطالبات وغيرها من الأنشطة التي يمكن أن تخصص للمرأة.

إقرأ أيضاً: كيف ستؤثر المرأة في سوق السيارات في السعودية؟



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani