4 أشياء عليك القيام بها قبل فحص البريد الإلكتروني

يعتقد البعض أن التحقق من رسائل البريد الإلكتروني صباحاً مع بداية يوم عمل جديد، هو أهم ما يجب القيام به. لكن هذا ليس دقيقاً، وكل ما في الأمر أن تنبيهات البريد كثيراً ما تخدعنا، وتجعلنا نشعر أن كل رسالة جديدة هي مهمة أو عاجلة.

يؤكد الخبراء أن أعظم أوقات العمل هي الساعات الأولى من الصباح، حين يكون العقل بكامل طاقته الاستيعابية. لذلك، لا يجب أن يتم هدر كل الوقت في فحص رسائل البريد الإلكتروني التي قد تكون ليست بأهمية مهام أخرى.

إليك 4 أشياء مهمة عليك القيام بها قبل التحقق من البريد الإلكتروني. 

جدولة الأمور المهمة أولاً

قبل فحص البريد الإلكتروني

خطّط ليومك بناءً على ما هو مهم بالفعل، وذلك بوضع قائمة مهام يتم ترتيبها وفقاً للأولويات.

قم بتمييز المهام الكبيرة في قائمتك، لتفرّق بينها وبين المهام الصغيرة التي يمكن متابعتها عندما تنفد طاقتك وانتباهك خلال اليوم.

ابدأ بالأصعب ثم السهل

قبل فحص البريد الإلكتروني

لتتمكن من جعل اليوم يبدو مهماً، عليك المباشرة بعمل مهم أولاً، لأن أهم أو أصعب شيء سيحتاج أكبر قدر من الانتباه.

وعليك أن تعلم أن تأجيل الأشياء المهمة لوقتٍ متأخر، قد يكون سبباً في عدم إنجازها، ومن ثم مزيد من العراقيل في عملك.

تذكّر أهدافك دائماً

من المعروف أن أي بناء أي شيء قوي لا يبنى على أساس ضعيف، وهو الأمر نفسه بالنسبة للعمل والأهداف المرجوّة منه. لن تتمكن من القيام بعملك والوصول لأهدافك، إذا كنت لا تمتلك استراتيجية أولويات محددة.

وقبل أن تفعل أي شيء في بداية يوم، اسأل نفسك: “ماذا بعد؟” وحاول اكتشاف سبب أهميته حقاً.

اختر طريقة تفكير مناسبة

قبل أن تفحص البريد الإلكتروني، حدّد نمط تفكيرك في هذا اليوم والتزم به، وقاوم أي شيء يدفعك لتغييره مهما قابلت من أشخاص لهم طاقة سلبية، أو واجهتك العراقيل.

لا تدع نفسك تندهش من أي شيء، ولا تدع يومك ينغمس في عوامل خارجية لا تهم حقاً.

واسأل نفسك هذا السؤال: “كيف يمكن أن تُأقلم نفسك على طريقة التفكير التي حددتها وكيف يمكن أن تستفيد من ذلك؟”.

في النهاية، عليك أن تعلم أن بريدك سوف ينتظرك، لذلك، لا تتسرّع في ضياع الدقائق الأولى في قراءته.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher