في يوم المرأة الإماراتية… ما هي نسبة الاستثمارات النسائية في عقارات دبي؟

برهنت المرأة الإماراتية عن كفاءتها في كافة المراكز في الدوائر والمؤسسات والهيئات والشركات محققة إنجازات باهرة، كما برز دورها في تطور الدولة ومسيرتها التقدمية حتى أن مؤشرات التنافسية العالمية أبرزت التطور المذهل في دور المرأة الإماراتية في كافة المجالات.

إقرأ أيضاً:إنجازات عالمية متعددة حققتها المرأة الإماراتية …نستذكرها في يومها

وللمرأة الإماراتية وجود مهم في الاستثمارات في دبي ، إذ أكدت مساعد المدير العام، ورئيسة مركز تشجيع الاستثمار العقاري في في دائرة الأراضي والأملاك في دبي ماجدة علي راشد إن المرأة تلعب اليوم الدور الأكبر في عملية شراء العقار فإما تكون هي مالك العقار أو المحرك الأساس وراء قرار الشراء، لما تتمتع به من حس عالٍ وثقة راسخة بأولوية الاستثمار في السوق فضلاً عن قناعتها بجدوى وربحية الاستثمار في السوق العقاري.

إقرأ أيضاً:لماذا تراجع ماسك عن تحويل “تسلا” الى شركة خاصة؟

وأوضحت ماجدة أن المرأة الإماراتية تبوأت مكانة خاصة في المجتمع الإماراتي، وساهمت في نمو الاقتصاد المحلي للدولة، وبفضل السياسات الاستثمارية التي تنتهجها الدائرة. وأكدت ماجدة على أن المرأة الإماراتية تتصدر الأعلى استثماراً وتستحوذ على حصة الأسد في الاستثمار العقاري، وبلغ حجم استثمارات النساء من جنسيات مختلفة في دبي خلال الفترة من مطلع العام الجاري وحتى منتصف أغسطس 2018 ما يقرب من 12 مليار درهم، بفضل مشاركة 5858 امرأة في 6748 استثماراً.

في يوم المرأة الإماراتية... ما هي نسبة الاستثمارات النسائية في عقارات دبي؟ Click To Tweet

دعم استثنائي

من جهتها تحدثت فاطمة بوهناد، مديرة إدارة سعادة الموارد البشرية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي، عن أروقة الدائرة وفرق العمل التي تشارك فيها المرأة وتقودها.

وقالت فاطمة: تواجدت المرأة في فرق عمل الدائرة بقوة منذ 18 عاماً عندما جرى تعيين أول امرأة في دائرة الأراضي والأملاك في العام 2000، وحرصت الدائرة منذ ذلك الوقت على زيادة نسبة النساء العاملات فيها.

إقرأ أيضاً:هل أنت على المسار المهني الصحيح؟

وأشارت فاطمة إلى أن النساء يشكلن 42% من إجمالي عدد الموظفين العاملين تحت مظلة الدائرة بحسب أحدث الإحصاءات الداخلية. مؤكدة على أن المرأة تستحوذ على 41 منصباً من إجمالي عدد الموظفين في فرق العمل البالغ 126 موظفاً.

إقرأ أيضاً:دبي… الوجهة الأبرز في عيد الأضحى

وأشارت إلى أن النساء يشغلن ما لا يقل عن 23% من الوظائف القيادية في الدائرة، و46% من الوظائف الإشرافية، وذلك بعد توفير عدد من الدورات التدريبية وخطط التطوير الفردية لرفع كفاءاتهن، على النحو الذي يساعدهن على شغل المناصب المهمة، والاستفادة من طاقاتهن الكامنة في مسيرة التنمية المستدامة للدولة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani