غوديفا عملاق الشوكولا تقرر إغلاق متاجرها

يبدو أن كورونا لن يتوقف عن حمل الأخبار السيئة، التي كان آخرها قرار غوديفا إغلاق متاجرها.

إذ أعلنت صانعة الشوكولا الفاخرة، البالغة من العمر 100 عام تقريباً، إغلاق أو بيع جميع متاجرها التقليدية في أميركا الشمالية.

وذلك كجزءٍ من استراتيجيتها لتعزيز المبيعات العالمية عبر الإنترنت.

كورونا أصاب المبيعات في 128 متجراً

غوديفا

قالت الشركة في بيان إنها “تريد الوصول إلى المزيد من المستهلكين في أميركا الشمالية عبر زيادة تواجدها إلكترونياً، بدلاً من الاعتماد على الطرق التقليدية”.

وأوضحت غوديفا أن “الوباء كان أحد العوامل التي ساهمت في انخفاض المبيعات في 128 متجراً في أميركا”.

غوديفا

كما أكدت في بيانٍ قدمته إلى CBS MoneyWatch أنها “استجابةً لديناميكيات السوق، ستخرج من 128 موقعاً في أميركا الشمالية”.

وسيحدث ذلك، وفق البيان، بشكلٍ جزئي بحلول نهاية الربع الأول من عام 2021.

غوديفا عملاق الشوكولا تقرر إغلاق متاجرها

وأشارت إلى أنها “ستبقي على متاجرها الخارجية في أوروبا والشرق الأوسط والصين كما هي من دون بيعٍ أو إغلاق“.

ومن من غير الواضح حتى الآن، عدد العمال المسرّحين نتيجة إغلاق فروع أميركا.

إذ أعلنت الشركة أنها “لن تكشف عن هذه التفاصيل”.

رئيس غوديفا .. قرار التسريح صعب!

غوديفا

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لغوديفا نورتاك أفريدي إن “قرار تسريح العمال كان صعباً بسبب الرعاية التي توفّرها الشركة لصانعي الشوكولا المتفانين في عملهم”.

وقبل أقل من عامين، كانت عملاق الشوكولا تستعد لتعزيز تواجدها بشكلٍ كبير عن طريق دخول سوق المقاهي.

إذ افتتحت أول مقهى لها في الولايات المتحدة في مدينة نيويورك، في أبريل عام 2019.

شوكولا

كما أعلنت عن نيتها افتتاح 10 مقاهي أخرى في تلك المدينة، وما يزيد عن 400 مقهى في جميع أنحاء الولايات المتحدة، ضمن خطةٍ كبرى لافتتاح نحو 2000 مقهى جديد على مستوى العالم.

لكن العالم يشهد أسوأ ركودٍ اقتصادي منذ عقودٍ طويلة، بسبب التفشي السريع لفيروس كورونا، وما ترتب عليه من قرارات إغلاق موسعة.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher