قبل الانطلاق.. 5 عناصر يحتاجها المشروع الجديد

يستاءل بعض المقبلين على البدء بعملهم الخاص، عن أهم العناصر التي يحتاجها نجاح المشروع الجديد. ومنهم من يظن أن الفكرة الجديدة كفيلة بالنجاح إذا كانت مدعومة بالمال فقط.

وفي هذا السياق، موقع “بيزنس إنسايدر” كان له رأي آخر، وعرض تقريراً حدّد خلاله أهم 5 محاور رئيسية يجب الوقوف عليها قبل الشروع في إطلاق المشروع الجديد.

وجاء في التقرير، أن البحث عن مصادر التمويل المختلفة كـ”الشراكة، الاقتراض، مساعدة الأهل والأصدقاء” أمور هامة لا يجب إغفالها. فضلاً عن خمسة محاور رئيسية نعرضها في ما يلي.

فريق عمل موهوب.. لنجاح المشروع الجديد

العمل

يحتاج المشروع الجديد إلى فريق عمل متعدد المواهب، يلعب دوراً كبيراً في توسيع نطاق العمل التجاري.

وأكدّ مؤسس تطبيقات “أمينو” بن أندرسون، أن تشكيل فريق عمل متنوّع يساهم في الوصول إلى القرار الصائب. نظراً لأن كل عنصر في الفريق سيساعد في النظر إلى المشاكل من وجهة نظر مختلفة.

مواصلة التسويق.. وخطط واضحة

قد يغفل كثيرون أهمية عنصر التسويق للنهوض بالمشروع التجاري، رغم ضرورته لكل شركة ناشئة. فهو من سيعرّف مجتمع الأعمال عنها وعن خدماتها.

وهذا ما أوصت به مالكة إحدى الشركات الصغيرة، نيكول رولندر، بعدم التوقف عن التسويق بعد مرورها بتجربة خسرت خلالها عدد كبير من عملائها.

وأكدت أن: “التسويق يساهم في بناء العلاقات التي تحتاجها كل شركة ناشئة. فضلاً عن الترويج للمنتجات وكسب المزيد من العملاء”

وجود أكثر من محاسب

المشروع الجديد

وجود محاسب واحد قد يضع مؤسس الشركة في مأزق، لأن نجاح المشروع يحتاج الاعتماد على أكثر من محاسب. وهو الدور الذي تبرز أهميته بتقليل حجم الخسائر.

مع الإشارة إلى أن توظيف المحاسب، يجب أن يعتمد على حجم خبرته باللوائح والنماذج الخاصة ببيئة عمل الشركة.

التخصص والمرونة

المشروع الجديد

أكدّ موقع “بيزنس إنسايدر”، أن الوقوف على التخصص المناسب يمثل 30% من نجاح مشروعك ويساعد في تخطي الصعوبات التي تواجه الشركة الناشئة.

وأشار إلى أن المرونة تحافظ على النشاط التجاري وسط التغيير المستمر الذي تشهده الأسواق، فالتعاملات يجب أن يتم وفق المعطيات التي تستجد من وقتٍ لآخر.

وكشفت صاحبة “مجموعة ماليكا الرسمية” للاتصالات، ماليكا هولاواي، أنها قامت بالكثير من الأعمال قبل اطلاق مشروعها من بينها إلى أن تمكّنت من معرفة مهارتها في التواصل.

وأدركت أن هذه المهارة ستكون “مفتاح نجاحها”. ثم بدأت بـ”تعليم الآخرين”، و”مرافقة أصحاب الشركات الصغرى”. وقامت بدورات تدريبية لموظفي الشركات الناشئة.

عدم الاستسلام.. يدعم نجاح المشروع الجديد

المشروع الجديد

في بداية كل مشروع تزيد المعاناة، وقد يعزف البعض عن المواصلة. إلا أن الاستمرار في العمل وعدم الاستسلام، هما أهم أدوات النجاح لمشروعك الجديد.

كما أنه من الصعب تحديد خطة عمل لسنوات متتالية، خاصة مع التغيرات السريعة التي تحدث في الأسواق.

وهو ما دفع موقع “بيزنس إنسايدر” لينصح أصحاب المشاريع الجديدة ببدء العمل، ووضع تصوّر جديد وخطط بديلة في كل موقف على حدة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom