صورة إيجابية للاقتصاد الإماراتي

للاقتصاد الإماراتي قدرة على تجاوز التلقبات الاقتصادية، إذ إن القطاع غير النفطي تمكن من النمو بنحو 2.5% مع استقرار قطاع النفط الآن واستعداده لمواصلة النمو في العام 2019 وتسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي 2% في 2018، ثم وصوله إلى 3.1% العام المقبل.

إقرأ أيضاً:كيف تساهم الروبوتات في القضاء على البطالة؟

وذكر تقرير أصدرته “أكسفورد إكونومكس” أنه بالنظر إلى البيانات الحديثة من الواضح أن أيّ خوف من الركود في غير محله وأن النمو في القطاع غير النفطي، الذي يشكل 70% من الناتج المحلي الإجمالي، يعد ركيزة أساسية في قوة اقتصاد الإمارات وتحصينه من المخاطر، إذ نما القطاع غير النفطي 3.1% في الربع الأول 2018 وفقاً لأحدث بيانات المصرف المركزي ومؤشرات شهرية حديثة ترصد صحة القطاع الخاص غير النقطي وترسم صورة إيجابية مماثلة.

وبلغ متوسط مؤشر مديري المشتريات الذي يقيس الإنتاج والطلبات الجديدة للقطاع غير النفطي 55.7 في يناير وأغسطس 2018 (أعلى بكثير من مستوى التعادل 50.0)، ما يدل على استمرار النمو.

إقرأ أيضاً:جولة جديدة من الحرب التجارية الاميركية – الصينية

وبقي مؤشر التوظيف الفرعي لمؤشر مدراء المشتريات في خانة النمو لمعظم هذا العام أيضاً، فيما ارتفع إجمالي الائتمان، وهو مؤشر لصحة القطاع يرصد القروض المصرفية، حتى بلغ 3.2% على أساس سنوي في يوليو، ما يعكس مستويات صحية من النشاط الاقتصادي.

ومن المرجح أن يشجع قرار الإمارات المتعلق بإصدار تأشيرة جديدة لمدة خمس سنوات للمتقاعدين المغتربين (للأشخاص بعد سن 55) على البقاء في مراحل لاحقة من حياتهم في البلاد إضافة إلى الاحتفاظ برأس المال وفقاً لخبراء الاقتصاد.

وأعرب الخبير الاقتصادي البارز في بنك “ستاندرد تشارترد”، بلال خان،  لـ”بلومبرج” عن اعتقاده أن تأشيرات التقاعد أساسية للحفاظ على رأس المال من خلال جعل الناس يحتفظون بمدخراتهم في الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن الإصلاحات الاقتصادية الكبرى التي حدثت مؤخراً “تظهر إدراكاً متزايداً” بين صانعي السياسة حول الحاجة إلى إجراء تغييرات هيكلية.

إقرأ أيضاً:كيف ستؤثر التأشيرات الإماراتية الجديدة على اقتصاد الدولة؟

وقال محمد أبو باشا، وهو خبير اقتصادي EFG-Hermes ومقرها القاهرة، إن تأشيرة التقاعد ستكون رائعة إذا استكملت ببعض التحفيزات للمغتربين المستعدين للبقاء لإدارة مدخراتهم ومعاشاتهم.

ومن المتوقع أن يعزز القرار العمليات المتعلقة بالملكية في الفئة العمرية التي تزيد عن 50 عاماً، التي انخفضت بنسبة 40%، وفقاً لتقرير عن العقارات.

إقرأ أيضاً:صندوق الاستثمار السعودي يستثمر بشركة منافسة لـ “تيسلا”

وقالت لينيت آباد، مديرة الأبحاث والبيانات في Property Finder: “إن مبادرة تقديم تأشيرة تقاعد مدتها خمس سنوات هي إعلان مرحب به كثيراً ، نظراً إلى أن هناك ما يزيد عن 150 ألف من السكان الذين تبلغ أعمارهم 55 عاماً أو أكثر”. “ووفقاً لأبحاث الشركة على مدى السنوات القليلة الماضية، اتجاه الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً والذين يشترون عقارات في دبي انخفض بنسبة 40 في المائة تقريباً”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani