صندوق الاستثمار السعودي يستثمر بشركة منافسة لـ “تيسلا”

أعلن صندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية (PIF) عن إبرامه اتفاقية استثمار بقيمة مليار دولار مع شركة “لوسيد موتورز” منافسة “تسلا”، التي ستوفر التمويل اللازم لإطلاق أول مركبة كهربائية من “لوسيد ”  في العام 2020 على أن يطلق عليها اسم Lucid Air.

إقرأ أيضاً:من بعد الإمارات …السعودية تعين “اختصاصي سعادة الموظفين”

وسيكون الاستثمار من خلال المركبة ذات أهداف محددة والمملوكة بالكامل  لصندوق الاستثمار، التي ستسمح لـ”لوسيد” بإكمال هندسة وتطوير واختبار Lucid Air في منشأة الشركة في ولاية أريزونا قبل أن تدخل الإنتاج وتبدأ في الطرح العالمي في أمريكا الشمالية.

وقال متحدث باسم الصندوق: “من خلال الاستثمار في سوق السيارات الكهربائية التي تشهد توسعاً سريعاً، فإن صندوق الاستثمار قد يكتسب فرص النمو على المدى الطويل ودعم الابتكار والتطوير التكنولوجي ودفع العائدات والتنويع القطاعي في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف المتحدث أن “الاستراتيجية الدولية للاستثمار تهدف إلى تعزيز أداء الصندوق بمثابة مساهم نشط في الاقتصاد الدولي ومستثمر في المستقبل والشريك المفضل لفرص الاستثمار الدولية القوية”. وأشار المتحدث إلى أن “استثمارنا في Lucid هو مثال قوي على هذه الأهداف”.

إقرأ أيضاً:“أوبر” في محادثات جديدة للاستحواذ على شركة “كريم”

ومن المرجح أن ينظر إلى الصفقة على أنها ضربة للرئيس التنفيذي لشركة تيسلا “ألون موسك” ، الذي قال في وقت سابق إن الصندوق قد يساعده في تمويل صفقة قيمتها 72 مليار دولار لصناعة السيارات الكهربائية.

وفي بيان ، قال الصندوق إنه يعمل مع شركة “لوسيد” معاً لإنشاء شركة سيارات كهربائية فاخرة وأن الطرفين يعملان بشكل وثيق مع بعضهما البعض لجلب المنتجات إلى السوق في وقت تشهد تغييرات كبيرة في صناعة السيارات.

إقرأ أيضاً:مدينة سكنية ذكية في الكويت

وقال بيتر رولينسون، رئيس قسم التكنولوجيا في شركة “لوسيد”: “إن تقارب التقنيات الجديدة يعيد تشكيل قطاع صناعة السيارات، لكن الفوائد لم تتحقق بعد، وهذا يعوق السرعة التي يتم بها تبني الطاقة المستدامة، وفي “لوسيد”، سنبرهن الإمكانات الكاملة للمركبة الكهربائية المتصلة من أجل دفع الصناعة إلى الأمام “.

وعلى مدار العام الماضي، قام صندوق الاستثمار بعدد من الاستثمارات في خدمات الطاقة المتجددة وإعادة التدوير والطاقة. ففي أكتوبر، على سبيل المثال، أعلن الصندوق أنه في طور إنشاء شركة وطنية لإعادة التدوير بمثابة جزء من خطط “رؤية السعودية 2030”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca