“سولاركوين” تنضم الى الـ “بيتكوين” والعملات الرقمية الأخرى

مصدر الصورة:عالمي

لا يزال تأثير العملات الإفتراضية يتوسع في جميع أنحاء العالم، واليوم وصل إلى قطاع الطاقة، وبالتحديد إلى مجال توليد الطاقة الشمسية في المملكة العربية السعودية.

إقرأ أيضاً:هكذا بدأت قصة نجاح ريتشارد برانسون

سولاركوين

عملة جديدة انضمت إلى سابقاتها “بيتكوين” و”كوداكوين”.  هي عملة “سولاركوين”، التي تعتمد على نظام الأصول الرقمية لتقنية سلسلة الكتل، وهي عملة مصممة لتسريع الانتقال إلى تكنولوجيا الطاقة النظيفة تهدف إلى تحفيز إنتاج الطاقة الشمسية عن طريق جمع النقود الرقمية عن عملية توليد الكهرباء الشمسية، إذ يحصل منتجو الطاقة على رموز رقمية بمعدل 1 “سولاركوين” لكل 1 ميجاواط ينتجونه من الطاقة الشمسية.

إقرأ أيضاً:بالفيديو: 2018 سنة التغيّرات والقرارات في السعودية

واعتمدت شركة “أكوا باور” هذه العملة، وهو برنامج مكافآت عالمي لتوليد الكهرباء الشمسية، وهذه هي المرة الأولى التي تعتمد فيها شركة منتجة للطاقة نظام “سولاركوين” المتكامل.

إقرأ أيضاً:بالفيديو: جماهير “ليفربول” تغني لصلاح… فمن هو؟

“سولاركوين”، التي تعد عملة عالمية لامركزية ومستقلة عن أيّ حكومة، ستؤثر بشكل عملي وفريد في الاستدامة البيئية. وتعتمد خوارزمية نظام Proof of Stake مع طاقة أقل بكثير من الطرق المستخدمة في العملات الافتراضية الأخرى.

إقرأ أيضاً:بالأرقام: هل جودة التعليم في الكويت بخطر؟

مصدر تحفيز

مع ارتفاع سعر عملة “سولاركوين” من خلال إقبال المزيد من المستخدمين على اعتمادها لتمثيل القيمة والمعاملات، إن الطلب على “سولاركوين” يمكن أن يصبح مصدراً لإيرادات إضافية وذات الصلة لمنتجي الطاقة الشمسية، ما يؤدي إلى تحفيز مستثمري الطاقة الشمسية لتوليد المزيد من الكهرباء.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani