سعر تسوية العقد الآجل لخام “عُمان” إلى ما دون 70 دولا أمريكي للبرميل

أعلنت بورصة دبي للطاقة (DME)، عن تراجع سعر تسوية العقد الآجل لخام عمان اليوم الإثنين إلى ما دون 70 دولاراً أميركياً للبرميل الواحد. ويأتي هذا الإنخفاض الملحوظ للمرة الأولى منذ ما يزيد عن أربعة أعوام حيث تراجع السعر بحوالي 9.50دولاراً أميركياً للبرميل الواحد خلال آخر ثلاث جلسات تداول، وذلك في ظل قرار منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” ، بعدم خفض إنتاج النفط في الأسواق التي تشهد ارتفاعاً في العرض مقابل الطلب.

 وكان سعر تداول العقد الآجل لخام عمان قد تراجع آخر مرة إلى ما دون 70 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد في شهر يوليو من العام 2010. كما أن تداول العقد الآجل لخام عمان تسليم شهر فبراير قد سجل أقل سعر ليصل إلى 67.23 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد وذلك عند الساعة 12:30 بالتوقيت المحلي لإمارة دبي، منخفضاً بواقع 3.07 دولاراً أمريكياً في اليوم ليستقر عند أقل سعر إغلاق منذ شهر سبتمبر 2009. وكان تداول العقد الآجل تسليم شهر ديسمبر، والذي انتهت فترة تداوله يوم الجمعة الماضي قد تراجع إلى ما دون 70 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد قبل أن يعود ليستقر على سعر 70.47 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد.

Resized - DME Oman Marker Price

 وكان أعلى سعر لتداول العقد الآجل لخام عمان هذا العام قد وصل إلى 111 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد في شهر يونيو، غير أنه قد شهد الآن انخفاضاً كبيراً بما يزيد عن 40 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد خلال أربعة أشهر، أو ما يعادل 40%. وبلغ معدل سعر التداول السنوي للعام 2014 حتى الآن 100.32 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت منظمة الدول المصدرة للبترول – أوبك عن اتفاق أعضائها على رفع سقف الإنتاج إلى 30 مليون برميلاً يومياً، وهو ما يعادل زيادة بحوالي 1 مليون برميلاً فوق تقديرات المنظمة لطلبها من النفط للعام المقبل.

 وكان متوسط سعر التداول الشهري في بورصة دبي للطاقة لشهر نوفمبر، والذي تعتمد عليه حكومتا عمان ودبي لتحديد سعر البيع الرسمي لديهما، قد بلغ 78.24 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد، منخفضاً بواقع 8.72 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد أو ما يعادل 10% من متوسط سعر تداول العقد الآجل لخام عمان لشهر سبتمبر، والذي بلغ 86.96 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد، وأقل من أدنى متوسط سعر بيع رسمي منذ شهر أكتوبر 2010 عندما تراجع المتوسط إلى 80.52 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد.

 وقال كريستوفر فيكس، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للطاقة: “يعد القرار الذي اتخذته منظمة الدول المصدرة للبترول – أوبك لإبقاء الإنتاج عند مستواه الحالي مؤشراً واضحاً لجعل الأسواق تحدد مستوياتها وفقاً لمجريات الاحداث، وستراقب الأسواق الآن بعناية لمعرفة أي من مستويات الأسعار يمكنها أن تعيد السوق مرة اخرى إلى حالة التوازن”.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Nathalie Bontems