زيادة كبيرة في عدد السياح الروس إلى دول مجلس التعاون الخليجي

من المتوقع أن يرتفع عدد السياح الروس المسافرين إلى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 125٪ من 933 ألف في عام 2018 إلى 2.1 مليون في عام 2023 ، وفقًا للبيانات المنشورة  منقبل سوق السفر العربي 2019.

إقرأ أيضاً:“مستقبل الاستثمار ” في المملكة العربية السعودية انطلق!

ويتوقع أحدث بحث نشرته شركة كوليرز إنترناشيونال أن تؤدي زيادة عدد السياح الروس إلى دول مجلس التعاون الخليجي إلى توفير 2.9 مليون غرفة إضافية خلال السنوات الخمس القادمة.

وقال إن روابط روسيا مع دول مجلس التعاون الخليجي قد تعززت في السنوات الأخيرة بسبب إدخال خطوط جوية إضافية، وتأشيرات ميسرة للرعايا الروس، واستقرار قيمة الروبل الروسي.

إقرأ أيضاً:ريتشارد برانسون يستقيل

وقالت دانييل كورتيس ، مديرة المعرض في الشرق الأوسط ، سوق السفر العربي: “تقليديًا ، كان مجلس التعاون الخليجي دائمًا يتمتع بشعبية بين السياح الروس. ومع ذلك ، شهد مجلس التعاون الخليجي في عام 2015 انخفاضًا كبيرًا في عدد الزوار الروس، وهو ما يعكس التقلبات في أسواق المال والطاقة، ومع استمرار كلا العاملين في الارتفاع ، نشهد مرة أخرى زيادة كبيرة في عدد الزوار الروس، ونتوقع أن يستمر هذا الأمر. “

إقرأ أيضاً:يمكنكم طلب طائرات” أوبر” بدل من السيارات!

روسيا من أكبر 10 أسواق

لا تزال روسيا واحدة من أكبر 10 أسواق في قطاع السياحة في الإمارات العربية المتحدة ، حيث يدخل 530 ألف زائر روسي إلى الإمارات في عام 2017 ، بزيادة قدرها 121 بالمائة عن العام السابق.

تتوقع كوليرز انترناشيونال استمرار هذا الاتجاه في عام 2018 ، حيث يتوقع وصول 895700 زائر روسي ، بزيادة 69 بالمئة عن عام 2017. وبدعم من هذا الطلب ، أعلنت طيران الإمارات في يونيو عن رحلة ثالثة يومية إلى موسكو، بينما أكدت الخطوط الجوية في سبتمبر أنها ستكون أول رحلة تطير بطائرة A380 إلى سان بطرسبرج.

كما قامت الاتحاد للطيران وفلاي دبي بزيادة رحلاتهما بين الإمارات وروسيا ، مع توسيع فلاي دبي مرتين لشبكتها الروسية في عام 2017.

إقرأ أيضاً:تحولات سريعة في قطاع قيادة السيارات في السعودية!

في حين من المتوقع أن تمثل الإمارات العربية المتحدة غالبية الوافدين إلى روسيا في عام 2018 ، فقد شهدت المملكة العربية السعودية أعلى معدل نمو سنوي مركب (CAGR) بين عامي 2013 و 2018 ، بنسبة 20 في المائة مقارنة مع 17 في المائة للإمارات العربية المتحدة.

وشهدت عُمان زيادة بنسبة 11 في المائة بين عامي 2013 و 2018 ، في حين شهدت الكويت معدل نمو إجمالي قدره 7 في المائة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani