رولز-رويس كالينان تفوز بجائزة قطر لسيارة العام عن هذه الفئة

تواصل سيارة رولز-رويس كالينان إثبات مكانتها التي لا تُضاهى لاسيما بعد فوزها بلقب مرموق جديد في واحدة من أهم الجوائز في قطاع السيارات في المنطقة.

إقرأ أيضاً:سرقة عملة بتكوين بقيمة 41 مليون دولار!

إذ استحقت كالينان مؤخراً لقب “أفضل سيارة فارهة رباعية الدفع” ضمن فعالية “جائزة قطر لأفضل سيارة للعام” وذلك بناءً على مجموعة من المعايير انطلاقاً من التصميم الخارجي والمقصورة الفاخرة إلى التفوق في الأداء على جميع الطرقات، مما يجعل من كالينان السيارة المثالية لمختلف التضاريس.

أُقيم حفل توزيع جوائز قطر لأفضل سيارة للعام في فندق موندريان الدوحة، وقد استضافت الفعالية مجلة ماكينا، المجلة الرائدة في قطاع السيارات في قطر.

إقرأ أيضاً:ما هو أكبر سوق مصدّر للسياح والزوار إلى ألمانيا؟

تمّ توزيع الجوائز على عدد من الفئات حيث شكّلت جائزة أفضل سيارة فارهة رباعية الدفع الجائزة الأهم في الفعالية.

وقد اعتمدت لجنة الحكم الخاصة بمجلة ماكينا، والمؤلّفة من خبراء في قطاع السيارات، على عدد من العناصر والمعايير التي تجعل كالينان السيارة الفائزة في فئتها. وقد شملت تلك العناصر التصميم والجودة والإبداع والقدرة على التحكّم بقيادة السيارة وإمكانات قيادتها على الطرقات الوعرة والأمان والمتانة.

وبهذه المناسبة، صرح طارق معتز، مدير علامة رولز-رويس موتور كارز الدوحة، قائلاً: “تُعدّ رولز-رويس كالينان نسخة متفوقة في إرث رولز-رويس استطاعت أن تتربع على عرش قطاع جديد في صناعة السيارات عالمياً في فئة السيارات رباعية الدفع الفارهة جداً.”

“وتبرز قوة  كالينان بقدرتها على التعامل مع مختلف التضاريس بسهولة، وأناقة وقوة.”

إقرأ أيضاً:كيف يؤثر تصميم مكاتب وأماكن العمل على سعادة وانتاجية الموظفين؟

“وبفضل كالينان، شهد عالم التنقل بفخامة تبدّلاً جذرياً كما توسّعت آفاقه إلى مجالات جديدة لم تكن متوقعة تختصر التزام رولز-رويس بالتميّز.”

تجدر الإشارة إلى أنّ كالينان هي السيارة الثانية من الجيل الجديد من سيارات رولز-رويس القائمة على بنية الرفاهية. وقد تمّ تكييف هذه الهندسة المميّزة لتستجيب لاحتياجات وطبيعة كالينان. يفيد هذا الهيكل الجديد المصنوع بالكامل من الألمنيوم سيارة كالينان من حيث تقليص الوزن وزيادة الصلابة. أمّا النتيجة فهي رحلة لا منازع لها من حيث الفخامة والراحة والهدوء.

ذلك، وباتت اليوم تجربة “الرحلة على بساط الريح” ممكنة على الطرقات الوعرة والممهدة على حد سواء بفضل الهندسة الجديدة الأخف وزناً والجيل الأخير من التعليق الهوائي ذاتي الاستواء الذي يقوم بملايين الحسابات كلّ ثانية حيث يقوم باستمرار بتغيير نظام ضبط امتصاص الصدمات الذي يتم التحكم فيه إلكترونياً إذ يتفاعل مع تسارع هيكل السيارة والعجلات ومدخلات التوجيه ومعلومات الكاميرا.

إقرأ أيضاً: خاص: لست سعيداً في مكان عملك؟ إليك بعض النصائح

ولضمان أعلى مستويات الراحة خلال الرحلات، تمّ تجهيز المقاعد بنظام تهوئة مما يسمح للركاب بالتأقلم تماماً مع الحرارة الخارجية، كما وتتميّز السيارة أيضاً بنظام دفع رباعي للعجلات، وصندوق تروس يعمل بمساعدة الأقمار الصناعية مما يمنح السائق تجربة مشوقة لا مثيل لها.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca