دبي سكوير.. أحدث مشاريع إعمار العقارية بتكلفة 10 مليارات درهم
  • الصور من المصدر

  • محمد العبار

أطلقت شركة إعمار العقارية، بالتعاون مع “دبي القابضة” أحدث مشاريعها في إمارة دبي، وهو “دبي سكوير” الذي يقع في وسط مشروع خور دبي، ويتوقع الانتهاء منه خلال الأربع إلى خمس سنوات القادمة، كما صرح محمد العبار لـ “صانعو الحدث” على هامش حفل الإطلاق، وقال إن تكلفة مشروع دبي سكوير ستبلغ حوالي 10 مليارات درهم.

إقرأ أيضاً: هل ستنجح أرامكو في الحصول على حصة في سابك؟

الصور من المصدر

وسيكون دبي سكوير، وجهة تجارية جديدة تتخطى المفاهيم التقليدية لتجارة التجزئة والترفيه عبر توظيف الجيل الجديد من أحدث الحلول التقنية المبتكرة، وذلك ضمن “خور دبي”.

تم تصميم دبي سكوير ليلاقي تطلعات الجيل الجديد من العملاء المهتمين بمواكبة أحدث التطورات الرقمية والتقنية والراغبين بالبقاء على اتصال دائم مع العالم من حولهم، وهو بذلك يرسي معياراً جديداً لتجارب التسوق في القرن الحادي والعشرين.

إقرأ أيضاً: دبي تستعد لإطلاق مرحلة جديدة من الحوافز الاقتصادية

 

محمد العبار

وقال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية: “يغيّر دبي سكوير المفاهيم التقليدية لمراكز التسوق وتجارة التجزئة، فهو يركز على مواكبة تطلعات واحتياجات الجيل الجديد من العملاء، وينسجم مع رؤى وتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نحو ترسيخ مكانة دبي كمدينة عالمية ذكية. ونحن على ثقة بأن ’دبي سكوير‘ سيساهم في الارتقاء بدبي إلى مصاف أهم وجهات تجارة التجزئة في العالم”.

إقرأ أيضاً:  ما هي التحديات التي تواجه القطاع العقاري في الخليج؟

 

ولدى سؤاله عن تجارة التجزئة، وهل ستقضي على المراكز التجارية التقليدية، قال العبار: موضوع التجارة الإلكرتونية أصبحت حقيقة لا يمكن تجاهلها، وأصبح استخدام الهواتف الذكية جزءاً من حياتنا من الصعب الاسستغناء عنه، أما إذا كانت الثجارة الإلكترونية ستقضي على المراكز التجارية فهذا لا يمكن حدوثه، مراكز التسوق ستبقى على قيد الحياة، وستستمر في العمل، إنها تقدم تجربة مختلفة عن مفهوم التسوق، وأيضاً التسوق الإلكتروني سيستمر وسيزيد مع مرور الوقت في المنطقة، ولكن “الشاطر” هو من يتمكن من ضبط أعماله من خلال الاثنين معاً “المراكز التجارية التقليدية ومنصات التسوق الإلكترونية”. ولكن ما زالت المنطقة تواجه بعض التحديات مثلاً 80 بالمئة من المتسوقين الإلكترونيين يرغبون في الدفع النقدي عند استلام بضائعهم، وهذا سيتغير مع مرور الوقت، وسيصبح الدفع بواسطة بطاقات الائتمان أكثر بالتأكيد.

إقرأ أيضاً:  هل ستشهد الثروات الخاصة في الإمارات نمواً خلال السنوات القادمة؟

 

وأضاف العبار: “نقدم من خلال ’دبي سكوير‘ تجربة جديدة تضمن قيمة كبيرة لشركائنا من تجار التجزئة، فهو ملتقى التقنيات الحديثة والخبرة البشرية، وتتكامل فيه المرافق التجارية المبتكرة مع أحدث مفاهيم الترفيه. ويعتمد ’دبي سكوير‘ مبدأ قنوات التسويق الشاملة (أومني تشانل)، مما يعزز من الإقبال على المتاجر من جهة، ويساهم في الوقت ذاته في تفعيل تواصل العلامات التجارية مع العملاء عبر الإنترنت. وبفضل موقعه الحيوي ضمن ’خور دبي‘ وبصفته وجهة التسوق الأقرب إلى ملايين المسافرين المارين بمطار دبي الدولي، يلبي ’دبي سكوير‘ الحاجة إلى تطوير جيل جديد من الوجهات العصرية، ولا سيما في ضوء النمو السكاني الذي تشهده دبي والزيادة المستمرة في أعداد الزوار القادمين إلى المدينة من كافة أنحاء العالم”.

إقرأ أيضاً: آثار التحول  الرقمي على قطاع التأمين

 

كاشفاً أن هناك مباحثات مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي لمد خط ميترو مباشر من مبنى مطار دبي الدولي إلى مشروع خور دبي، لتستفيد إعمار من أكثر من 15 مليون مسافر ترانزيت ينزلون بدبي، وبإمكانهم زيارة المشروع لساعات قبل مواصلة سفرهم. إذ يقع “دبي سكوير” في قلب “خور دبي”، الوجهة الممتدة على مساحة 6 كيلومترات مربعة بجوار الخور، على مسافة 10 دقائق فقط عن “مطار دبي الدولي” و”برج خليفة” الذي طورته “إعمار”. ويتم تطوير “دبي سكوير” بمحاذاة “برج خور دبي”، وهو يمثل مدينة مستقبلية صغيرة بمساحة 2,6 مليون متر مربع (حوالي 30 مليون قدم مربعة) تضم مرافق سكنية وتجارية وفندقية متنوعة.

إقرأ أيضاً:  قطاع التجزئة في الكويت إزدهار أم تراجع

 

وفي الوقت الذي أصبحت فيه دبي رابع أكثر المدن استقطاباً للزوار في العالم، سيكون “دبي سكوير” وجهة التسوق الأقرب إلى ملايين المسافرين العابرين من مطار دبي الدولي الذي يمكن الوصول منه خلال 10 دقائق فقط. وعلاوةً على تقديم خدماته لأكثر من 3 مليون شخص يقيمون في دبي، وأكثر من 13 مليون مسافر ترانزيت، سيصبح “دبي سكوير” محط أنظار أكثر من 2.5 مليار شخص بإمكانهم الوصول إلى دبي خلال 4 ساعات طيران فقط. وسيساهم “دبي سكوير” في تعزيز مبيعات تجارة التجزئة في دبي والمتوقع أن تصل إلى أكثر من 43.8 مليار دولار (160 مليار درهم) بحلول العام 2021، إضافة إلى استقبال نحو 20 مليون زائر في المدينة بحلول العام 2020م.

ويتألف “دبي سكوير” من ثلاثة طوابق يقدم كل منها تجربة فريدة من نوعها للزوار. وتثري المناور والأسقف الزجاجية وواجهات المحال التجربة البصرية للزوار، بالإضافة إلى الحدائق والمساحات الخضراء، مما يضفي مسحة طبيعية مميزة على المرافق العصرية الحديثة. وسيتم استخدام تقنيات LED لتعزيز الإنارة الخلفية وإضفاء المزيد من التألق على أجواء “دبي سكوير”.



شاركوا في النقاش
المحرر: osama