دبي تواصل تقدمها وتعزيز مكانتها كأحد أفضل الوجهات الملاحية الترفيهية
DCIM100MEDIADJI_0134.JPG

تستمر دبي يوماً بعد يوم بتعزيز مكانتها الرائدة عالمياً في مجال الملاحة الترفيهية وكواحدة من أهم الوجهات الملاحية على الساحة العالمية بحلول عام 2022، فحلّت ضمن أفضل عشر عواصم للملاحة في تقرير مجموعة مينون لاقتصادات الأعمال، وفي المرتبة الخامسة بما يتعلق بقدرتها على المنافسة والجاذبية، فيما تواصل مسيرتها في الابتكار والجمع بين مشاريع الواجهات البحرية والمبادرات الداعمة لقطاع الملاحة الترفيهية، موفّرة تجارب مميزة لزوارها من مختلف أنحاء العالم، وللمقيمين بها من هواة ممارسة النشاطات المائية.

إقرأ أيضاً:عدد الهجمات السيبرانية في الإمارات إلى تراجع… ولكن الحذر لا يزال مطلوباً

وتقدمت دولة الإمارات إلى المركز التاسع عالمياً من ناحية طول مشاريع اليخوت الفاخرة قيد التصنيع لهذا العام، مؤكدةً مكانتها العالمية الرائدة في قطاع الملاحة الترفيهية مع 14 مشروع يخت فاخر بطول إجمالي يبلغ 611 متراً.

قيمة الصناعات الملاحية العالمية

وتشير المعلومات إلى أنه من المتوقع أن تبلغ قيمة الصناعات الملاحية العالمية 3 تريليون دولار أمريكي بحلول 2030، وفيما تساهم السياحة البحرية والشاطئية بما يزيد على ربع هذه القيمة فإن الطلب على رحلات بحرية فريدة يشهد تزايداً كبيراً.

واستقبلت دبي 15.8 مليون سائحاً في عام 2017، وفي حين تواصل اجتذاب ملايين السياح من مختلف أنحاء العالم فإنها تعمل باستمرار على تسهيل وتوفير العديد من النشاطات الملاحية وتستعد دبي الآن لاستقبال آلاف الزوار الذين ينتمون لأكثر من 120 بلدٍ لزيارة معرض دبي العالمي للقوارب في مقره الجديد على قناة دبي المائية.

إقرأ أيضاً:أسعار الإيجارات في دبي تتراجع… وإليكم المناطق الأرخص

مبادرات رائدة

وتشهد دولة الإمارات تطوير العديد من المشاريع البحرية والمراسي، لزيادة الطلب على اليخوت الفاخرة عن طريق إنشاء الآلاف من المراسي الفاخرة في مواقع مميزة تجتذب مالكي اليخوت فائقة الفخامة والمراكب الترفيهية متوسطة الحجم على حد سواء. فمشروع دبي هاربور سوف يزيد القدرة الاستيعابية الحالية لدبي البالغة 3 آلاف يخت بنحو 50% تقريباً، وبما يوازي أكثر من 1400 يخت، كما يوفر المشروع مراسي جديدة لليخوت الفاخرة التي يصل طولها إلى 85 متراً.

وتمتلك دبي مبادرات رائدة في تطوير المشاريع البحرية وإضافة مراسٍ جديدة إلى شواطئها، ومن أحدثها مبادرة بحر دبي الرامية إلى الارتقاء بتنافسية دبي كوجهة رائدة للسياحة الترفيهية البحرية، والتي أطلقتها سلطة مدينة دبي الملاحية في أواخر عام 2017 بهدف توفير بيئة مستدامة ومتكاملة وآمنة لقطاع الملاحة في دبي، وذلك عن طريق توفير القوانين المنظمة لعمليات تسجيل القوارب وإصدار رخص الإبحار، وتوفير مناطق مخصصة للمراكب واليخوت ومراس في مختلف أنحاء دبي.

إقرأ أيضاً:تعرفوا على أبرز أجهزة سامسونغ المعززة بتقنيات الأشياء!

معرض دبي العالمي للقوارب 2018

وتتجه أنظار رواد الملاحة العالميين إلى دبي خلال الفترة من 27 فبراير إلى 3 مارس، التي تشهد تنظيم معرض دبي العالمي للقوارب 2018 على قناة دبي المائية، حيث سيُسلّط المعرض الضوء على أحدث مشاريع الواجهات البحرية الفريدة في دبي، وسيتم استعراض مجموعة أخّاذة ومميزة من اليخوت والقوارب التي أنتجها أهم المصنعون العالميون، كما يستضيف المعرض مجموعة متنوعة من النشاطات المائية الشيّقة التي تناسب مختلف الأعمار والاهتمامات بما في ذلك التزلج الشراعي والتجديف والإبحار وركوب الدراجات المائية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani