خسائر متوقعة لشركات الطيران في المنطقة في 2019

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» عن خفض توقعاته حول أرباح قطاع النقل الجوي العالمي لتصل إلى 28 مليار دولار أميركي للعام الحالي، وذلك من 35.5 مليار دولار كانت متوقعة في ديسمبر 2018. وترافق ذلك مع انخفاض تقديرات الأرباح بعد دفع الضرائب، والتي توقع الاتحاد أن تسجل قيمة 30 مليار دولار.

إقرأ أيضاً:بعض النصائح والخطوات للقيام بحملة تسويقية قوية على مواقع التواصل الإجتماعي

وتراجعت بيئة الأعمال الخاصة بشركات الطيران نتيجة ارتفاع أسعار الوقود والضعف الكبير الحاصل في مشهد التجارة العالمية. ومن المتوقع ارتفاع التكاليف الإجمالية خلال عام 2019 بنسبة %7.4، لتتجاوز معدل الزيادة في العائدات البالغ %6.5. ونتيجة ذلك، ستسجل هوامش الربح الصافية تراجعاً متوقعاً من نسبة %3.7 في عام 2018، لتصل إلى نسبة %3.2. كما سينخفض الربح عن كل مسافر بصورة مشابهة من 6.85 دولارات أميركية في عام 2018 إلى 6.12 دولارات أميركية خلال العام الجاري.

الشرق الأوسط

وتوقع «إياتا» أن تتكبد شركات الطيران في الشرق الأوسط خسائر صافية إجمالية بقيمة 1.1 مليار دولار أميركي هذا العام، بهبوط أكبر نسبياً بالمقارنة مع قيمة مليار دولار المُسجلة العام الماضي. وهي نسبة تعكس خسارة بقيمة 5.01 دولارات لكل مسافر، وهامشاً صافياً سلبياً بنسبة %1.9-. وقد واجهت المنطقة تحديات كبيرة خلال السنوات القليلة المنصرمة، وذلك في ما يتعلّق ببيئة ونماذج الأعمال على حد سواء. وتنتهج شركات الطيران في المنطقة عملية تكيّف مع إعلانها إطلاق جداول زمنية بهدف إحداث تخفيض كبير في نمو السعة خلال العام الجاري. ورغم تسجيل الأداء لتحسن تدريجي، فإنه من المتوقع أن يفضي تراجع حالة بيئة الأعمال إلى إطالة أمد الخسائر في العام الحالي.

إقرأ أيضاً:نصائح للكشف عن كاميرات التجسس السرية خلال السفر!

وبهذا الصدد، قال ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: «يُجسد 2019 العام العاشر على التوالي الذي يُحقق خلاله قطاع النقل الجوي معدل أرباح صافية إيجابي. إلا أن هوامش هذه الأرباح تتضاءل نتيجة ارتفاع التكاليف ضمن مكونات القطاع المختلفة، بما فيها اليد العاملة والوقود والبنية التحتية».

منافسة جديدة

وأضاف: «تؤدي مستويات المنافسة الشديدة بين شركات الطيران إلى عدم تمكنها من زيادة عائداتها، كما أنه من المرجح استمرار تراجع التجارة العالمية في ظل احتدام الحرب التجارية القائمة بين الولايات المتحدة الأميركية والصين، الأمر الذي يؤثر بشكل رئيسي على قطاع الشحن، مع احتمال التأثير على حركة المسافرين أيضاً بالتوازي مع ازدياد حدة التوتر. وبالرغم من استمرار شركات الطيران بتحقيق أرباح إيجابية لهذا العام أيضاً، فإن هذا الأمر سينطوي على مزيد من الصعوبات».

ومن المتوقع أن يبلغ العائد على رأس المال المستثمر في شركات الطيران نسبة %7.4 خلال عام 2019، بانخفاض عن نسبة %7.9 المسجّلة في 2018. وبالرغم من أن هذه النسبة أعلى من التكلفة المتوسطة لرأس المال المُقدرة بـ%7.3، فإن الفارق لا يزال محدوداً للغاية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca