خبر سار لتجار العملات الرقمية في دبي

مصدر الصورة: عالمي

تستمر العملات الرقمية في اكتساح الأسواق المحلية والعالمية، بالرغم من مخاطرها والتحذيرات الكثيرة من التداول بها. إقرأ أيضاً:6 مشاريع إقتصادية كبرى في المملكة العربية السعودية

وفي هذا السياق، بدأ مركز دبي للسلع المتعددة بإصدار التراخيص للسماح للشركات التي تتاجر في السلع المشفرة – بما في ذلك العملات – بالعمل من منطقتها الحرة.

إقرأ أيضاً:تعرفوا على أجمل 10 متاحف حول العالم!

وأصدرت مؤسسة دبي للمستقبل مذكرة في ديسمبر تشير إلى أنها أضافت “تجارة الملكية في السلع المشفرة” باعتبارها نشاطاً داخل المنطقة الحرة. ونصت على شروط معينة، فلا يسمح بإقامة خدمات التبادل وخدمات الوساطة وجميع خطط الأعمال إلا بموافقة مسبقة من إدارة مركز

دبي للسلع المتعددة.

إقرأ أيضاً:هذه هي الأماكن الفضلى لقضاء العطلة في كل شهر من السنة

وأشار سانجيف دوتا، المدير التنفيذي للسلع الأساسية في مركز دبي للسلع المتعددة، في حديث خاص مع “زاوية” على هامش المؤتمر العالمي للتوقعات السلعية يوم الأحد، إلى أن العمل يجري على تسهيل السوق وتحضيره للتعامل مع العملات الرقمية، مع إدراكه بأن هذا النشاط غير

منظم.

إقرأ أيضاً:القمة العالمية للحكومات تنطلق الأسبوع المقبل ..وهذه هي تفاصيلها!

أما مدير مركز الابتكار في المركز، فرانكو بوسوني، فأشار في كلمة في خلال المؤتمر عن صعود العملات المشفرة ومستويات الاستثمار الدولي في هذا الصدد إلى أنه ثمة إجماع عالمي بدأ يتشكل حول تلك العملات الخفية وبالتالي يجب أن تصنف على أنها سلع تعتمد أسعارها على

العرض والطلب، وتنتج وتباع عالمياً بجودة موحدة، ولا يمكن تمييزها عن المنتجات الأخرى.

إقرأ أيضاً:في هذه الدولة العجز المالي صفر

إطار عمل للعملات الافتراضية في أبو ظبي

وفي هذا الإطار، قالت سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي إنها قد تضع قواعد لبورصات تداول العملات الافتراضية في مؤشر على أن السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة ربما تسمح بتطوير التداول في العملات الافتراضية مثل “بيتكوين”.

إقرأ أيضاً:رحلة عبر التاريخ: قناة السويس نهضة ثقافية وإقتصادية

وقالت السلطة، التي تشرف على سوق أبوظبي العالمي، يوم الأحد إنها تدرس ما إذا كانت ستضع إطار عمل لبورصات العملة الافتراضية. وأضافت في بيان “أنها تقوم بمراجعة قوانين وأنظمة التعامل بالعملات الافتراضية والعمل بشكل مشترك حالياً مع الهيئات المختصة والخبراء

والأطراف المعنية لتطوير إطار تنظيمي شامل”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani